أراء ومقالات الصحف
Google+
مقالات الرأي
مكاسب إيران في أزمة خاشقجي
منذ بداية أزمة مقتل جمال خاشقجي وإيران تتحاشى التعليق واتخاذ المواقف الرسمية، وإن كانت وسائل إعلامها جعلت
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
السبت 28 يوليو 2018 12:54 مساءً

المغوَبر بالله !

فكري قاسم

الحوثي صاحب الشاص والصرخة القادم بغباره من الكهف غوبر بكل شيء واهدر طاقات الناس وثروات البلد في حرب قرشت الأخضر واليابس وغوبرت بكل شيء .. الناس والشوارع والبيوت والجدران والسيارات والعمارات والمكاتب والوزارات وحتى العملة حقنا توسخت في عهده وتغوبرت وتلعوزت واصبح شكلها بين الزلط حق بقية خلق الله مثل الزنة حق المجنون واصبح لونها بيداتنا وفي جيوبنا بني مثل التعاصيب حق الكبش .

الحوثي صاحب تنزيل الجرعة والزوامل والبرعة المغوبر بالله وبالرسول كل شيء في عهده تغوبر وتبهذل واجتعث حتى أشكال الناس وملابسهم وحياتهم ووظائفهم وارزاقهم ومعاشهم واصبح في حساب الزمن هو الأخس والأسوأ والأفضع والشر الأكبر والخطر الأشد والقدر الملعون الذي يتطلع غالبية اليمنيين للخلاص منه اليوم قبل بكره وبأي كلفة كانت وبأي وسيلة بإمكانها ان تجعل اليمن في قادم الوقت بلاد من دون مليشيات غوبرت حتى بصحراء الربع الخالي .

المغوبر بالله صاحب الموت لأمريكا والموت لأسرائيل تفنن في تدمير بلاده وتدمير نفسه وسمعته وتدمير حضوره في المجتمع ولم يصب أمريكا وإسرائيل حتى ولو بدحُس واحد ، او وصلهم منه حتى شوية غبار .. كله فوقنا احنا وعاد احنا فوق هذا غلطانين عليه !

المغوبر بالله وبالحياة ماشاء الله عليه مقاتل شجاع حيره على أهله وعلى ناس بلاده وكل مايقع تحت يديه يصير بسرعة فائقة الى كومة من الغبار والأوساخ والمظالم التي لاتنتهي والمئاسي التي لاتطاق . وكنت زمان اسمع عن الكهنوت ولكنني لم أكن اعرف ماهو هذا الكهنوت ولا ما الذي يعنيه الكهنوت ، والآن ومن خلال ممارسات المغوبر بالله التي عايشناها خلال هذه السنوات الاربع عرفت تماما مايعني ان يكون هناك اناس يريدون ان يحكموا البلد بخرافات السلالة وبغبار معارك صفين وموقعة الجمل !

المغوبر بالله صاحب "مانبالي مانبالي" اجداده الأوائل غوبروا بنا 1100 سنة وادخلونا في جحر الحمار الداخلي ولم نخرج منه الا بفضل ثورة 26 سبتمبر العظيمة واليوم احنا بفضله في اقصى مكان من جحر الحمار الداخلي وكل ماحولنا بسببه اصبح مجرد خرابة وغبار لمعارك دمرت كل عمران ومزقت النسيج الإجتماعي وشعتلت بالناس في كل زوة وجعلت البلاد اشتات وزرعت الألغام في كل واد وجعلت الناس يعيشون حياتهم اليومية من دون أمان ومن دون فرح ومن دون أمل ومن دون رواتب ومن دون كهرباء ومن دون دولة ومن دون أي حافز يمكنه ان يشجع الناس على القبول بأن يكون المغوبر بالله حاكم او قائد اوحتى مواطن عادي لأنه وباختصار شديد لم يقدم لليمنيين في الماضي وفي الحاضر غير المهانة والعذاب والتجويع والأفقار والسير الى الهاوية. وتزدحم المقابر ولم تمتلىء السجون ولم تتدفق الاحزان الى بيوت اليمنيين شمالا وجنوبا وشرقا وغربا مثلما هو حاصل الان في زمن هذا المغوبر الذي لم يراع في معاركه الضروسة حرمة ولا عيب ولا قبيلة ولا إنسانية ولا أي شيء من تلك الاشياء التي عادة ماتكون مجالا للغفران وللصفح عن حماقات الحروب .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها