الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

دولة عظمى ترفض الصمت وتعلن خطتها لاستعادة الحديدة من مليشيا الحوثي "تفاصيل"

السبت 04 أغسطس 2018 01:37 مساءً الحدث - صنعاء
كشف السفير اليمني في بريطانيا الدكتور ياسين سعيد نعمان خلال لقاءه يوم الاربعاء الماضي في وزارة الخارجية البريطانية مع الفريق المختص بالشأن اليمني ورئيسه السيد جوناثان وورجان، عن دعم الخارجية البريطانية لخطة استعادة الحديدة من أيدي للانقلابيين.
 
وقال السفير نعمان في منشور على الفيس بوك: تم اللقاء في وزارة الخارجية البريطانية مع الفريق المختص بالشأن اليمني ورئيسه السيد جوناثان وورجان .
 
وفي اللقاء تم التأكيد على دعم جهود المبعوث الأممي إلى اليمن بما ذلك في خطته لاستعادة الحديدة من أيدي للانقلابيين لتوفير فرص العودة الى مفاوضات السلام التي تنهي الحرب، وتطبيق قرارات الحوار الوطني بشأن بناء الدولة اليمنية وحل المشكلات العالقة كما تم التأكيد على أن قرارات مجلس الامن فيما يخص الازمة اليمنية هي خارطة الطريق للحل وأن الخروج عليها بمبادرات أخرى سيقوض العملية برمتها .
 
كما تم الاشادة بدور الحكومة البريطانية ودعمها السياسي والانساني للشعب اليمني وموقفها الثابت في دعم الشرعية الدستورية بقيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي واستعادة الدولة وحماية أمن المنطقة من أي تدخلات تحت عناوين هدفها تمزيق المجتمعات وإثارة نزعات الصراعات بمختلف أشكالها.

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها