الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الاف المسحلين يحاصرون حكومة الحوثي في صنعاء والراعي يتدخل

الأحد 05 أغسطس 2018 08:47 مساءً الحدث - متابعات

احتشد عدد من أبناء قبائل عتمة وانس وعنس والحدا وخولان وبلاد الروس وحجة وسفيان، اليوم الأحد 5 أغسطس 2018، أمام مجلس "نواب" بصنعاء المختطفة، وذلك للمطالبة بقتلة أحد مشايخ عتمة على يد مشرفي مليشيات الحوثي عند مدخل العاصمة.

وبحسب مصادر "قبلية، تعرض الشيخ ماجد عز الدين الأسدي -وهو شيخ بني أسد إحدى قبائل مديرية عتمة- للقتل عصر أمس في منطقة الخمسين غربي العاصمة صنعاء، على يد مسلحين حوثيين بقيادة المدعو "نايف الأعوج" و"طالب عايض" و"أبو عبد الله سكان" و"خالد البشيري"، عقب تدخل القتيل لمنع هدم منزل أرادت المليشيات الحوثية هدمه على من فيه من النساء والأطفال.

وفي أعقاب احتشاد القبائل أمام مجلس النواب، كلف الأخير لجنه للجلوس مع ممثلين عن المجني عليه والسلطات المختطفة للوصول إلى حل.

وكانت قبائل بني أسد بعتمة والتي ينتمي لها القتيل أعلنت، النكف وتداعت للعاصمة صنعاء المختطفة، في مسعى لإلقاء القبض على الجناة والقصاص منهم متوعدين في حال تم التراخي بالتصعيد لأخذ الثأر.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها