الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
تقارب أردوغان مع الأسد!
التسابق الملحوظ على دمشق بين قيادات مثل السودانية والتركية يتوافق مع التطورات السياسية على الأرض، هو مجرد
ديناميات المفاوضات من أجل السلام
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
ماذا يعني مرافقة غريفيث لوفد المليشيات الى السويد؟
لا أعتقد أن تدليل ومراضاة ومرافقة المبعوث لوفد المليشيات الحوثية الى السويد يفيد السلام في شيء .. بالعكس هو
إنه وطن لا حقل ألغام
إنه وطن لا حقل ألغام محمد جميح كفوا عن الخلافات حول علي عبدالله صالح الآن على الأقل...كفوا عن الخلافات حول
السلام صعب المنال
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
رأي البيانرأي البيان فرصة للسلام في اليمن
رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة بالانعقاد المبكر للمباحثات حول اليمن في السويد، والتي سترعاها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

قائد عسكري إيراني كبير يعترف : مليشيات الحوثي الانقلابية نفذت أوامرهم بضرب الناقلة السعودية بالبحر الاحمر.

الأربعاء 08 أغسطس 2018 01:30 صباحاً الحدث - متابعات

 

قال جنرال إيراني، اليوم الثلاثاء، إن مليشيات الحوثي الانقلابية نفذت أوامرهم بضرب الناقلة السعودية بالبحر الاحمر.
وبحسب وكالة أنباء فردا نيوز الإيرانية، فقد قال ناصر شعباني قائد مقر "ثأر الله" في الحرس الثوري الإيراني انهم من طلبوا ضرب ناقلة النفط السعودية.

 وأضاف" طلبنا من الحوثيين ضرب ناقلة النفط السعودية في البحر الأحمر وهم نفذوا".
وكانت المليشيات قد نفذت هجوما صاروخا على ناقلتي نفط سعوديتين بالبحر الاحمر، الاسبوع قبل الماضي.
ولم يسفر الهجوم عن أي خسائر مادية حينها.
وكانت السعودية اعلنت تعليق نقل النفط عبر البحر الاحمر، قبل ان تتراجع وتعلن الاستئناف عقب قيامها بتأمين الملاحة الدولية بحسب ناطق التحالف العربي.
واعلن الحوثيون على لسان رئيس اللجنة الثورية العليا محمد الحوثي هدنة للعمليات العسكرية البحرية لمدة 20 يوما تنتهي في الثالث من شهر ذي الحجة القادم، الا ان تلك الهدنة لم تلقى أي اهتمام من قبل الحكومة او التحالف العربي.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها