الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

عقب اجتماع رئيس الجمهورية مع قيادات سياسية وعسكرية تعز أولوية ملحة لتحريرها كونها رائدة النضال وروح الجمهورية.

الأحد 12 أغسطس 2018 10:19 صباحاً الحدث - صنعاء

في بيان عقب اجتماع رئيس الجمهورية مع قيادة محافظة تعز السياسية والعسكرية اليوم في عدن حرص فخامته الكبير على تحرير المحافظة واستكمال التجهيزات اللازمة لذلك وعدم تأخير هذه المسألة لأي أسباب فنية أو موضوعية.

ودعت كافة الوحدات وألوية الجيش الوطني في محور تعز ومكونات المقاومة الشعبية بمختلف فصائلها وتكويناتها لتوحيد صفوفها والالتفاف خلف الجيش الوطني وقيادة المحافظة، وتجاوز اي تباينات، والتفكير بالمستقبل واعتبار تحرير تعز الهدف الأسمى والأهم في هذه المرحلة الفاصلة من تاريخ تعز واليمن .

وأضافت “لقد حان الوقت لأن يدرك العدو أن محاولاته لإطالة أمد الفرقة، ونشر الفوضى والإنفلات الأمني عبر أذرعه داخل المدينة وخارجها لن يكتب لها النجاح ، وستتحول الى كابوس يؤرق منامات قادته، مع توحد الجميع لدحره وطرده بدعم ومساندة القيادة السياسية والأشقاء في قيادة التحالف العربي.

وأكدت بأن جميع أبناء المحافظة مدنيين وعسكريين سيقفون صفاً واحداً في وجه الانقلاب وكلهم شوق وتلهف لتحقيق النصر وطرد مليشيا الكهنوت والانقلاب وجعل تعز طاهرة نقية من هذه المليشيات الإرهابية التي ما فتئت تمارس القتل والإرهاب بحق المدنيين العزل، وتحاول زرع الخلاف وبث سموم الفرقة بين فصائل المقاومة الشعبية وعناصر الجيش الوطني، وعمل كل ما من شأنه إشغالهم عن تركيز جهودهم نحو استكمال التحرير.

وشددت على أهمية الاصطفاف والوقوف خلف قيادة الجيش الوطني في قضية تحرير تعز التي يجري الترتيب والإعداد لها على قدم وساق مشيرة إلى أن قيادة المحور ستبذل كافة جهودها للعمل بروح واحدة مع قيادة السلطة المحلية واللجنة الأمنية برئاسة الأخ المحافط الدكتور أمين محمود في سبيل العمل على تحرير ماتبقى من المحافظة وتثبيت الأمن والاستقرار وتعزيز النسيج الاجتماعي ولم الشمل الوطني .

وجددت عهدها للشهداء والجرحى، وكافة أبناء المحافظة، أنها ستبذل كل ما تستطيع من جهد لتخليصهم من ربقة المليشيات الإجرامية، ولن نبخل في بذل أرواحنا وكل ما نملك في سبيل استكمال تحرير محافظتنا الغالية مهما كان الثمن وأيا تكن المصاعب والتحديات.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها