الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

”هادي“ يبرم صفقة في القاهرة و ”السيسي“ يحذر

الثلاثاء 14 أغسطس 2018 08:44 صباحاً الحدث - صنعاء

شهد الرئيس عبد ربه منصور هادى، ونظيره المصري، الاثنين 13 اغسطس/آب 2018م، مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين البنك المركزى المصرى والبنك المركزى اليمنى. 

ووقع المذكرة عن الجانب المصرى طارق عامر محافظ البنك المركزى، وعن الجانب اليمنى الدكتور محمد منصور زمام محافظ البنك المركزى اليمنى. 

وكان الرئيسان عقدا جلسة مباحثات ثنائية بقصر الاتحادية، أعقبها جلسة مباحثات موسعة بحضور وفدى البلدين.

وحذر الرئيس المصري، "عبدالفتاح السيسي" من تحول اليمن إلى موطئ نفوذ لقوى غير عربية، ومنصة تهديد للمنطقة.

وقال "السيسي" في مؤتمر صحفي جمعه بالرئيس هادي، بقصر الاتحادية: "نرفض أن يتحول اليمن إلى منصة لتهديد أمن واستقرار الدول العربية، أو حرية الملاحة فى البحر الأحمر ومضيق باب المندب".

وأكد "السيسي" على دعم الجهود الرامية للتوصل لحل سياسي للأزمة اليمنية، وأهمية تحقيق التوافق بين مختلف الأطراف السياسية.

وأضاف الرئيس المصري، أنه استعرض مع نظيره اليمني سُبل الدعم الذى يمكن أن تُقدمه مصر، من أجل دفع آليات الحل السياسي وتخفيف المعاناة الإنسانية التى يعيشها الشعب اليمنى، وفق صحف مصرية.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها