الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
أخبار الحمقى والمغفلين!
مللتم- بالتأكيد- من أخبار الحوثي وإيران، وهادي والتحالف، والبغدادي والظواهري، والسنة والشيعة وأخبار
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

«غريفيث» يلتقي رئيس وأعضاء «الانتقالي الجنوبي» في عمّان

الخميس 30 أغسطس 2018 12:13 مساءً الحدث - صنعاء

التقى مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، البريطاني مارتن غريفيث، مساء أمس الأربعاء، برئيس وأعضاء ما يُسمى بـ«المجلس الانتقالي الجنوبي» في العاصمة الأردنية عمان.

 

ووفق موقع المجلس على الانترنت فإن غريفيث وجه بإشراك «الانتقالي الجنوبي» في المشاورات القادمة.

 

وقال إن رئيس المجلس عيدروس الزُبيدي أبدى موافقته في المشاركة بالمشاورات القادمة من اجل إيجاد صيغة لجولة مفاوضات جديدة، وإنه على «استعداد للاستمرار في الحوار مع كافة القوى الوطنية الجنوبية المؤمنة بقضية الجنوب».

 

واتفق الطرفان على عقد اجتماع ثاني في سبتمبر المقبل لبحث التطورات، والتعاون تجاه تطوير أفكار الحلول المطروحة.

 

ويسعى المجلس الانتقالي الجنوبي، الذي يطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله، إلى إقناع غريفيث بمشاركة المجلس في مباحثات جنيف المزمع إجراؤها في سبتمبر/ أيلول المقبل؛ لإجراء مفاوضات بين أطراف الأزمة اليمنية.

 

وتبذل الأمم المتحدة جهودا لجمع أطراف النزاع اليمني إلى طاولة المباحثات، بحثا عن حل سياسي ينهي الحرب الأهلية المتواصلة منذ أكثر من ثلاث سنوات.

 

وقال مصدر مقرب من مكتب المبعوث الأممي، للأناضول، إن غريفيث يرفض مشاركة المجلس الانتقالي في مباحثات جنيف.

 

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، أن غريفيث أصر على مشاركة الأطراف التي سبق وأن شاركت في مباحثات السلام اليمنية السابقة في كل من جنيف والكويت.

 

لكن المبعوث الأممي، بحسب المصدر، «أبدى تفهما واهتماما كبيرا بالقضية الجنوبية، باعتبارها مفتاح لحل الكثير من المشاكل اليمنية العالقة».

 

ويتهم المجلس الانتقالي الحكومات المتعاقبة في صنعاء بـ«تهميش الجنوب ونهب ثرواته».

 

المصدر أونلاين 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها