الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بعد تصعيد واحتجاجات : الانتقالي يعلن الانفصال ويمنح الشماليين إقامات

الخميس 06 سبتمبر 2018 11:33 صباحاً الحدث - متابعات

أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة الضالع، الانفصال عن الجمهورية اليمنية من طرف واحد، وشرع في خطوات فك الارتباط.

وعقد المجلس أمس الأربعاء اجتماعاً خلص فيه لعدة قرارات أهمها فك الارتباط عن الحكومة وتنفيذ العصيان المدني الشامل في كل مرافق ومؤسسات المحافظة.

وأقر الاجتماع، وفق البيان الصادر عنه، إيقاف جميع إيرادات المحافظة وعدم السماح بتوريدها إلى البنك المركزي عدن.

وحدد الانتقالي الانفصالي شروط خاصة بالإقامة للشماليين القاطنين في الضالع ووضع استمارات خاصة يتم تعبئتها في قسم شرطة الضالع.

كما أقر منع جميع الصادرات عبر محافظة الضالع إلى المحافظات الشمالية من مشتقات نفطية أو سلع غذائية “.

نص القرارات:

١_ تحديد الخطوات التصعيدية من حيث المكان والزمان والشعارات والهتافات واليافطات.

٢_ تنفيذ العصيان يشمل جميع المرافق والمكاتب والمؤسسات الحكومية ويتولى حمايتها الجيش والمقاومة والأمن العام وقوات الحزام الأمني.

٣_ ايقاف جميع ايرادات المحافظة وعدم السماح بتوريدها الى البنك المركزي عدن.

٤_ منع جميع الصادرات عبر محافظة الضالع الى المحافظات الشمالية من مشتقات نفطية او سلع غذائية بسبب اعادة بيعها وتوريدها مرة أخرى للجنوب وباسعار خيالية ويجب وضع حدا لها.

٥_ عقد لقاء مع تجار الجملة ومدير الغرفة التجارية ووضع وتحديد الاسعار الحقيقيه للسلع التموينية والغذائية.

٦_ تشكيل للجنة يتم اختيارها من المجلس الانتقالي والنقابات ورقابة شعبية للنزول اليومي الى المحلات التجارية لضمان ضبط الاسعار وعدم التلاعب بها وعدم البيع بالجملة.

٧_ وضع شروط خاصة بالإقامة للشماليين القاطنين في الضالع ووضع استمارات خاصة يتم تعبئتها في قسم شرطة الضالع .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها