الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

صحيفة: الحوثي يشترط نقل جرحى حزب الله وإيران في طائرة الوفد المفاوض

الخميس 06 سبتمبر 2018 12:03 مساءً الحدث - متابعات

نقلت صحيفة "عكاظ" عن مصادر "أن الحوثيين بعد لقاءات عقدت مع مسؤولين من حزب الله وإيران وضعوا شروطاً جديدة قد تعيق المفاوضات وتفشلها قبل أن تبدأ، حيث تأخر وصولهم الذي من المفترض أن يكون أمس الأربعاء.

وأفادت المصادر "أن الحوثيين اشترطوا السماح لهم بإخلاء جرحى من حزب الله وإيران في الطائرة التي ستقلهم إلى سلطنة عُمان ومنها إلى جنيف.

وكان مصدر في مكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة، مارتن غريفيث أشار إلى أن الطرفين لن يلتقيا بشكل مباشر إلا في الجلسة الافتتاحية فقط.

ووصل أمس الأربعاء وفد الحكومة الشرعية إلى جنيف مكون من 12 يرأسهم وزير الخارجية خالد اليماني، فيما رفض الحوثيون مغادرة صنعاء.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها