الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

غريفيت يعلن فشل مشاورات جينيف ويرفض تحديد الطرف المعرقل لها

السبت 08 سبتمبر 2018 12:56 مساءً الحدث - صنعاء

 

أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث بشكل غير مباشر فشل مشاورات جينيف بين الحكومة اليمنية والحوثيين رافضا تحديد الطرف المعرقل لها.

وقدر غريفيث في مؤتمر صحفي عقد لإعلان إنهاء المشاورات التزام وفد الحكومة بالحضور إلى جنيف مشيرًا إلى أن مشاوراته معه حققت بعض التقدم..

ورفض غريفيث تحديد الطرف الذي عرقل المشاورات وقال إن الحوثيين أرادوا الحضور لكن كانت هناك صعوبات لوجستية لحضورهم لم يفصح عنها.

وقال غريفيث أنه سيعود إلى مسقط وصنعاء للتباحث مع قيادة الحوثيين لعرض النقاشات التي جرت في جنيف مع الوفد الحكومي.

وأشار إلى أنه سيبحث مع الحوثيين ملفات إطلاق السجناء وفتح مطار صنعاء والقضايا الإنسانية.

وقال أنه من المبكر الحديث عن جولة ثانية من المفاوضات بين الأطراف اليمنية.

وكان من المقرر أن تبدأ مشاورات جينيف في السادس من سبتمبر الجاري إلا أن اشتراط الحوثيين نقل جرحى لهم على متن الطائرة التي ستقلهم إلى جينيف وطلبهم ضمانات لتأمين عودتهم إلى صنعاء عرقلها وأعلن فشلها قبل أن تبدأ .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها