الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
أخبار الحمقى والمغفلين!
مللتم- بالتأكيد- من أخبار الحوثي وإيران، وهادي والتحالف، والبغدادي والظواهري، والسنة والشيعة وأخبار
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

غريفيت يعلن فشل مشاورات جينيف ويرفض تحديد الطرف المعرقل لها

السبت 08 سبتمبر 2018 12:56 مساءً الحدث - صنعاء

 

أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث بشكل غير مباشر فشل مشاورات جينيف بين الحكومة اليمنية والحوثيين رافضا تحديد الطرف المعرقل لها.

وقدر غريفيث في مؤتمر صحفي عقد لإعلان إنهاء المشاورات التزام وفد الحكومة بالحضور إلى جنيف مشيرًا إلى أن مشاوراته معه حققت بعض التقدم..

ورفض غريفيث تحديد الطرف الذي عرقل المشاورات وقال إن الحوثيين أرادوا الحضور لكن كانت هناك صعوبات لوجستية لحضورهم لم يفصح عنها.

وقال غريفيث أنه سيعود إلى مسقط وصنعاء للتباحث مع قيادة الحوثيين لعرض النقاشات التي جرت في جنيف مع الوفد الحكومي.

وأشار إلى أنه سيبحث مع الحوثيين ملفات إطلاق السجناء وفتح مطار صنعاء والقضايا الإنسانية.

وقال أنه من المبكر الحديث عن جولة ثانية من المفاوضات بين الأطراف اليمنية.

وكان من المقرر أن تبدأ مشاورات جينيف في السادس من سبتمبر الجاري إلا أن اشتراط الحوثيين نقل جرحى لهم على متن الطائرة التي ستقلهم إلى جينيف وطلبهم ضمانات لتأمين عودتهم إلى صنعاء عرقلها وأعلن فشلها قبل أن تبدأ .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها