الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
مكاسب إيران في أزمة خاشقجي
منذ بداية أزمة مقتل جمال خاشقجي وإيران تتحاشى التعليق واتخاذ المواقف الرسمية، وإن كانت وسائل إعلامها جعلت
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مقتل 18 صيادا قبالة ساحل اليمن على البحر الأحمر و التحالف ينفي مهاجمة القارب

الأربعاء 19 سبتمبر 2018 11:16 صباحاً الحدث - صنعاء

قال أقارب إن فرقاطة هاجمت قارب صيد قبالة ميناء الخوخة المطل على البحر الأحمر في اليمن مما أدى إلى مقتل 18 صيادا يوم الثلاثاء فيما نفى التحالف الذي تقوده السعودية التقارير بأنه نفذ الهجوم.

وأبلغ أفراد من أسر الصيادين رويترز أن شخصا فقط نجا بعدما هاجمت سفينة حربية القارب.

ونفى التحالف مهاجمة القارب وقال إن سفينة مجهولة فتحت النار على الصيادين فقتلت 17.

وقال المتحدث باسم التحالف العقيد الركن تركي المالكي في بيان ”قيادة القوات المشتركة للتحالف تؤكد أن لا صحة لما تم تداوله ببعض وسائل الإعلام عن استهداف قوات التحالف البحرية لزوارق صيد مقابل ميناء الخوخة في عرض البحر“.
اتهم الحوثيين بتنفيذ هجمات مشابهة فيما مضى

وقال إن التحالف يحقق في الواقعة وجمع معلومات من الصيادين الموجودين في المنطقة بالإضافة إلى الناجي من الهجوم.

ويخضع ميناء الخوخة لسيطرة الجيش الإماراتي الذي طرد الحوثيين في ديسمبر كانون الأول الماضي وبنى قاعدة عسكرية يستخدمها في المعركة للسيطرة على ميناء الحديدة.

(رويترز)


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها