الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
ديناميات المفاوضات من أجل السلام
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
ماذا يعني مرافقة غريفيث لوفد المليشيات الى السويد؟
لا أعتقد أن تدليل ومراضاة ومرافقة المبعوث لوفد المليشيات الحوثية الى السويد يفيد السلام في شيء .. بالعكس هو
إنه وطن لا حقل ألغام
إنه وطن لا حقل ألغام محمد جميح كفوا عن الخلافات حول علي عبدالله صالح الآن على الأقل...كفوا عن الخلافات حول
السلام صعب المنال
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
رأي البيانرأي البيان فرصة للسلام في اليمن
رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة بالانعقاد المبكر للمباحثات حول اليمن في السويد، والتي سترعاها الأمم
عن دعوة توكل كرمان لوقف الحرب
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

عاجل : باكستان تدخل على الخط مجدداً وتعلن استعدادها لإنهاء الحرب في اليمن

الخميس 20 سبتمبر 2018 10:19 صباحاً الحدث - صنعاء

قال رئيس وزراء باكستان عمران خان، الأربعاء، إن بلاده ستلعب “دورا إيجابيا لإنهاء أزمة اليمن” إذا طلب منها ذلك، فضلا عن جهد أساسي لتقريب وجهات النظر بالشرق الأوسط المتصارع.

جاء ذلك في مقابلة متلفزة مترجمة للعربية أجرتها قناة الإخبارية السعودية الرسمية، مع خان الذي بدأ أمس زيارة للمملكة والتقى العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم.

وقال خان في المقابلة “باكستان تقف إلى جوار السعودية فهي وقفت معنا في كل الأزمات، وسنقف معها كلما تكون في أوقات صعبة”.

وأضاف “ما نريد أن نفعله بشكل جدي هو ضمان السلام في الشرق الأوسط لأنه من المحبط أن تجد الصراعات في بين الدول الإسلامية”.

وتابع “سنسعى إلى أن يحل السلام بالشرق الأوسط ونرغب أن نلعب دورا في تقريب وجهات النظر بين دول العالم الإسلامي وسيكون هذا جهدنا الأساسي”.

وأكد استعداد بلاده للعب دور في اليمن، قائلا “بخصوص اليمن فإننا سنلعب دورا إيجابيا لإنهاء الأزمة إذا طلب منا ذلك”، دون تفاصيل أكثر حول ماهية الدور.

وقال رئيس الوزراء الباكستاني إن إسلام آباد عانت خلال 15 سنة ماضية من الحرب على الإرهاب، ودخلتها في أفغانستان عقب أحداث سبتمبر/ أيلول 2001، وعانت الأمرين.

وأوضح أن بلاده خسرت جراء هذه المشاركة 88 ألف باكستاني وأكثر من 100 مليار دولار خسائر اقتصادية، مضيفا “كل ما نريد الآن هو السلام والاستقرار لنا ولجيراننا”.

ووصل عمران خان إلى جدّة، مساء أمس الثلاثاء، في زيارة رسمية إلى المملكة، في أولى جولاته الخارجية منذ انتخابه رئيسا للوزراء الشهر الماضي.

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها