وتسببت قذائف الحوثيين الموالين لإيران بمقتل امرأة وإصابة عدد كبير من النازحين الذين يقطنون المخيم.

وندد مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، في بيان له، بهذه الجريمة الإنسانية البشعة وأهاب بالأمم المتحدة ومنظماتها للوقوف بحزم أمام هذه الجريمة.

وفي أغسطس، دشن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مخيم بني جابر لإيواء نازحي محافظة الحديدة.

وذكر المركز، في بيان، أن 420 نازحا استفادوا في المرحلة الأولى للمشروع، حيث تم تخصيص خيمة لكل أسرة علاوة على منحها مستلزمات أخرى.

وتكتظ الخوخة بالآلاف من الأسر النازحة، بعدما أقدم الحوثيون على احتلال منازلهم أو خوفا من القذائف التي تطلق باتجاهها.