الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
مكاسب إيران في أزمة خاشقجي
منذ بداية أزمة مقتل جمال خاشقجي وإيران تتحاشى التعليق واتخاذ المواقف الرسمية، وإن كانت وسائل إعلامها جعلت
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مأساة أغنى رجل ”يمني” عرض طائرته الخاصة للرئيس الامريكي..!

الأربعاء 10 أكتوبر 2018 08:13 صباحاً الحدث - متابعات
رغم إطلاق سراح معظم رجال الاعمال المعتقلين في السعودية بتهم الفساد، لكن لا يزال محمد حسين العمودي، اليمني الاصل والاثيوبي والسعودي الجنسية أحد كبار رجال الأعمال السعوديين على المستويين المحلي والعالمي، نزيل السجون السعودية
 
ووعدت السعودية رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد بأطلاقه سراح  الملياردير من أصول إثيوبية  ويمنية محمد حسين العمودي الذي احتجز في نوفمبر الماضي، ضمن حملة مكافحة الفساد.
 
وذكر رئيس الوزراء الإثيوبي أنه تم الاتفاق على إطلاق سراح العمودي، ليغادر المملكة، لكن الطرف السعودي أخبره في منتصف الليل أن الإفراج عن رجل الأعمال يتأخر بسبب بعض الإجراءات، وقال إنه يتوقع إطلاق سراحه في أقرب وقت.
 
وأشار رئيس الوزراء إلى أن هذه المسألة تعتبر قضية كل إثيوبي، مشددا على أن العمودي، رجل الأعمال السعودي المستثمر في إثيوبيا، يعد شخصية داعمة للمشروع الوطني والإنساني في البلاد، فضلا عن تبرعه في حملة تمويل سد النهضة الاستراتيجي. العمودي كان بدأ  يغزوا ا الساحة الاستثمارية اليمنية خلال حكم الرئيس اليمني السابق على عبدالله صالح  حيث تجاوزة مشاريعه في حضرموت وصنعاء وعدن  واب  والحديدة بالشراكة مع رجال الاعمال عبدالله بقشان  اكثر من ملياري دولار حلال  2000 -2013، منها  مصن للحديد  في عدن  ومصنع للإسمنت في حضرموت وفنادق  في عدن وصنعاء والحديدية وهذه الأخير ة فندق في جبل عصر  واخر في ساحل الجديدة  تم ايقافهما نتيجة  ثورة الربيع العربي 2011 التي طالت البلاد .
 
وتقول مصادر حكومية  في عدن وحضرموت  للاوراق ان أملاك العمودي  تم تجميدها  بينما  بيعت أملاك احرى لشركائها  وتقدر الجميع بمليار دولار
 
فمن هو الشيخ العمودي الذي وصفته مجلة فوربس ذات يوم بأنه أغنى شخص أسود في العالم؟
 
شهدت حياة العمودي منعطفا حادا في نوفمبر/تشرين ثاني الماضي عندما تم احتجازه في فندق ريتز كارلتون في الرياض إلى جانب العديد من الأمراء والمسؤولين على خلفية تهم بالفساد.
 
والعمودي، 71 عاما، من مواليد إثيوبيا عام 1946، ابن رجل أعمال يمني وأم إثيوبية، هاجر إلى السعودية في سن المراهقة حيث صار مواطنا سعوديا في ستينيات القرن الماضي.
 
تقدر ثروته بنحو 13.5 مليار دولار ويعمل بشركاته نحو 40 ألف شخص، وصنف ثاني أغنى رجل عربي حسب مجلة فوربس الأمريكية عام 2008. .
 
ويقول مساعدوه إنه كان على علاقة وثيقة بالأمير سلطان بن عبد العزيز الذي كان وزيرا للدفاع ووليا للعهد وتوفي عام 2011 حيث أدار العمودي أعماله اعتمادا على أموال الأمير ونفوذه ومن حلفائه الأقوياء أيضا الملياردير خالد بن محفوظ الذي ارتبط اسمه ببنك الاعتماد والتجارة الذي انهار عام 1991.

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها