الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
هزيمة مشروع "تريزا ماي" لا يقابله انتصار لمشروع آخر
أسفر تصويت مجلس العموم البريطاني ( البرلمان) على خطة رئيسة الوزراء "تريزا ماي" بشأن كيفية الخروج من الاتحاد
تقارب أردوغان مع الأسد!
التسابق الملحوظ على دمشق بين قيادات مثل السودانية والتركية يتوافق مع التطورات السياسية على الأرض، هو مجرد
ديناميات المفاوضات من أجل السلام
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
ماذا يعني مرافقة غريفيث لوفد المليشيات الى السويد؟
لا أعتقد أن تدليل ومراضاة ومرافقة المبعوث لوفد المليشيات الحوثية الى السويد يفيد السلام في شيء .. بالعكس هو
إنه وطن لا حقل ألغام
إنه وطن لا حقل ألغام محمد جميح كفوا عن الخلافات حول علي عبدالله صالح الآن على الأقل...كفوا عن الخلافات حول
السلام صعب المنال
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

جبهة القبيطة: الساعات القادمة مبشرة بالنصر وهناك مفاجآت سترعب الحوثيين

الجمعة 19 أكتوبر 2018 12:18 صباحاً الحدث - متابعات

بدأ اليوم ابطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهة القبيطة بقيادة العميد حسن سالم احمد استكمال مرحلة تحرير بعض التباب الهامة المطلة على مناطق دياش والهجر القريبة من الراهدة.

حيث افادت مصادر عسكرية ان بعد اسبوع من تحرير جبل الكوكب الاستراتيجي الهام بدأ اليوم تحرير التباب في مدخل نجد قفل تباب إريام وخط الجدر والتبة الحمراء. واكدت المصادر انه في يوم أمس واليوم شن الابطال هجوماً مباغتا على مليشيات الحوثي وحرروا سلسلة تباب إريام الواصلة إلى نجد قفل التي زرعتها المليشيات الغام،

حيث تم تمشيط جميع التباب وخط الجدر الواصل إلى نجد قفل وتم إخراج عشرات الألغام واشتباكات قوية استبسل فيها الابطال ولم يتأذى أحدا سوى بعض الجرحى الخفيف. حيث ان المليشيات تكبدت خسائر فادحة في الممتلكات والأرواح وسحبت المليشيات جثثها وجرحاها إلى مدينة الراهدة والان تلجأ إلى تلغيم بقية المناطق في الكعبين و جالس. واضاف المصدر ان الساعات القادمة مبشرة بخير بإذن الله وهناك مفاجأت سترعب المليشيات


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها