الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

التفاصيل الكاملة والسرية لمصرع اكثر من 20 شخص بخمور مسمومة بعدن

السبت 20 أكتوبر 2018 01:46 مساءً الحدث - عدن الغد

كشف مسئولون بمستشفى الجمهورية التعليمي بخور مكسر عن تفاصيل جديدة وخطيرة بخصوص واقعة وفاة 9 أشخاص داخل المستشفى جراء تعاطيهم خمور سامة قبل يومين.

وبحسب المسئولين وبينهم أطباء وآخرين في جهاز البحث الجنائي وفي إفادة خاصة لصحيفة "عدن الغد" توفي 9 أشخاص متأثرين بتعاطي مادة سامة في حين لايزال شخصين في حالة خطرة .

أطباء تحدثوا لصحيفة "عدن الغد" وقالوا أنهم فشلوا في التعرف على نوعية المادة التي تعاطها الأشخاص الذين فارقوا الحياة لكنهم اجمعوا أنها خطرة وان هذه الواقعة هي الأولى من نوعها في تاريخ مدينة عدن .

أكد احد الأطباء الذين اشرفوا على عمليات الإسعاف للمتوفين ان المادة ليست اسبرت لكنه قال انه يعتقد أنها مادة الفورملين القاتلة وهي مادة تستخدم في عمليات تحنيط الجثث والعمليات الخطرة .

طرف ثان من الأطباء قال انه يعتقد ان المادة المستخدمة هي مادة وقود الطائرات الحربية .

بحسب الشهادات التي استمعت لها الصحيفة فان وقائع الوفاة هذه ليست منذ يومين أو ثلاثة ولكنها منذ أكثر من أسبوع حيث كان يصل إلى المستشفى عدد من الأشخاص الذين يتوفون عقب ساعات قليلة من إيصالهم إلى المستشفى .

ومع تزايد حالات الوفاة أبلغت إدارة المستشفى وجهاز البحث فيها الجهات ذات الاختصاص بهدف متابعة وقائع الوفاة هذه.

ودفعت واقعة وفاة 6 أشخاص من كريتر بليلة واحدة هذه القضية إلى الواجهة وأكدت رسميا ان واقعة الوفاة لهؤلاء الأشخاص تقف خلفها جهات ما.

شهادات عدد من ذوي الضحايا دلت بداية الأمر إلى تفاصيل هامة عن القضية أولها أنهم تعاطوا خمور قبل وفاتهم وهو الأمر الذي دلل على ان الخمور المستخدمة والمباعة حوت سم خطير.

وأوضح الأطباء في مستشفى الجمهورية لصحيفة "عدن الغد" إلى ان جميع من نقلوا إلى المستشفى توفوا باستثناء الفنان الشعبي المعروف "تمباكي" الذي لايزال في وضع صحي حرج بالعناية المركزة وشخص أخر أصيب بالعمى .

 واطلعت صحيفة "عدن الغد" على محضر تحقيق ابتدائي في الواقعة أوضح ان القضية تدور حول شخص هو من باع الخمر المسمم ويدعى ع ، س ، ه يبيع الكحول بالأسبرت عند البنك الأهلي تحت المجلس التشريعي،

ويفيد محضر التحقيق ان أول ضحاياه عسكري بشرطة (****) يدعى ر  أ، م ،توفى ببيته بتاريخ15أكتوبر وذهبوا به للجمهورية وتم دفنه على أنه تعرض لهبوط وتوقف القلب..

ثم بتاريخ16 تم إسعاف كل من و ، ع ،ع ،من كريتر وم ، م ع ،من كريتر،لمستشفى بابل وتم دفنهم ع أساس أنهم تعرضوا لتسمم غذائي ودن إبلاغ الشرطة..

-ثم بنفس التاريخ16تم إسعاف الذي كان يبيع لهم هذه المادة ع، س، ه و ع ، م خ،صياد بصيرة، للجمهورية وللأسف نتيجة مطالبة أهلهم اخذ جثثهم ودفنهم وتوجيه مسئولين ،بأن يتم تقديم تنازل كتابي من ذويهم وبأنهم لايتهمون أحد ولايريدون إجراءات وتم لهم ذلك ودفنوهم..

ثم في17أكتوبرأسعف ، م، س ، س ومن أسعفه بين أنه من الذين شربوا كحول أسبرت من المورد الأساسي ونزلت شرطة كريتر لمستشفى الجمهورية بعد تلقيها بلاغ من حوادث م/الجمهورية وكان قد توفى وتجمهر أهله وذويه وأصحابه يريدوا أخذه ودفنه دون إجراءات وفي البداية رفضت الشرطة وكان هناك شد وجذب..لينتهي الامر  بحسب توجيهات رسمية بعمل نفس الإجراءات وهو تقديم تنازل وعدم المطالبة بإجراءات وتم دفنه.

وفي 18 أكتوبر تم إسعاف أ،  م، ق لمستشفى الجمهورية بعد أن تم التوجيه لشرطة الخور وكريتر  ومدير البحث والطب الشرعي بعدم السماح بخروج مسعف من حالة شرب كحول أسبرت و لادفنه دون إجراءات وتجمهر ذويه ولكن كانت التوجيهات صارمة بعدم السماح بذلك دون إجراءات وأودع الثلاجة ونفس الحال مع م ، ن ،ع الذي فقد بصره ولكنه على قيد الحياة ويتلقى العلاج بمستشفى الجمهورية.

وأوضحت مصادر صحيفة "عدن الغد" انه وتم التوصل للموردين لهذه المادة التي يجلبها المتوفى المدعو ع ،س من منطقة القاهرة..وهناك أسمين تم تحديدهم وباقي تحديد مكانهم وهما ع، م ح ..و*ص ،ف أ ..يتواجدا دوماً بالقرب من مستشفى النقيب..

المعلومات التي تحصلت عليها صحيفة "عدن الغد" ان آخرين توفوا في مديريات أخرى وتم دفنهم من قبل ذويهم بشكل سري درءا للفضيحة .

 حتى اللحظة هذه الواقعة يلفها غموض كبير فيما يخص المادة المستخدمة وكيف دخلت الى عدن اذا كانت وقود طائرات وفيما اذا كانت مواد كيمائية خطرة فكيف وصلت الى هذه الاطراف ..

كل هذه الاسئلة لايزال الناس بانتظار جهد امني للكشف عنها وكشف غموض من قبل الجهات الامنية ذات العلاقة ..




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها