الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الشميري يشارك في أعمال الاجتماع الـ 27 لمجلس الادارة والستون للجنة المالية في جاكرتا

الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 11:33 صباحاً الحدث - صنعاء

جاكرتا- سبأنت
شارك سفير بلادنا لدى اندونيسيا الدكتور عبدالغني نصر الشميري ،اليوم، في أعمال الاجتماع الـ 27 لمجلس الادارة والستون للجنة المالية وحوار رجال الاعمال للغرفة الاسلامية للتجارة والصناعة والزراعة الذي يعقد اعماله في جاكرتا خلال الفترة من 22 وحتى 23 اكتوبر الجاري.

واشارت في الجلسة الافتتاحية لاعمال الاجتماع كلمات كلاً من نائب الرئيس الاندونيسي يوسف كالا ،ورئيس الغرفة التجارية الاندونيسية وكلمة نائب رئيس الغرفة الاسلامية للتجارة والصناعة والزراعة،الى اهمية الاستفادة من التنوع في الامكانات والقدرات للدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي والعمل بصورة تكاملية وبتنسيق دقيق بين الدول اعضاء المنظمة في المشروعات المشتركة في المجالات المختلفة بما يكفل انشاء منظومة اقتصادية اسلامية ترتكز على التنوع الذي تتميز به الدول اعضاء المنظمة في مجالات عدة.

واكدت الكلمات على اهمية الاستفادة من الفعالية لزيادة التبادل التجاري بين الدول الاسلامية وأن تثمر الاجتماعات وورش العمل المصاحبة لاعمال الاجتماع عن فرص للتعاون الحقيقي والاستثمار المجدي في مشروعات تعود بالنفع والفائدة للمستثمرين من مختلف الدول الاسلامية وتقليل نسب البطالة ورفع معدلات التبادل التجاري بين الدول الاسلامية بما فيها نقل الخبرات وتبادل الكفاءات والمهارات وجلب الاستثمارات.

ويناقش الاجتماع الموسع للغرفة الاسلامية للتجارة والصناعة والزراعة محاور هامة متعددة منها التنمية لمايسمى الاقتصاد الحلال للدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي وفرص الاستثمار بين الدول اعضاء المنظمة وتمكين المرأة في مجال الاعمال وكذا الاقتصاد الرقمي بين الدول اعضاء منظمة التعاون الاسلامي.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها