الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

واشنطن تدعو إلى بدء عمل لجنة صياغة دستور سوريا بـ”أسرع وقت ممكن”‎

الاثنين 29 أكتوبر 2018 10:25 مساءً الحدث -الاناضول

دعت الولايات المتحدة الأمريكية، الإثنين، إلى المضي قدمًا في تشكيل اللجنة الدستورية الخاصة بسوريا في أسرع وقت ممكن.

جاء ذلك في إفادة قدمها نائب المندوبة الأمريكية لدى المنظمة الدولية، جوناثان كوهين، خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي منعقدة حاليًا.

وقال كوهين مخاطبًا أعضاء المجلس: إن “أفضل طريقة لضمان منع المجلس لمأساة إنسانية أخرى من الظهور في إدلب (شمالي سوريا)، هو إظهار تحرك حقيقي وعاجل نحو حل سياسي للأزمة”.

وتابع: “تمثل اللجنة الدستورية فرصة مهمة لتحسين الأوضاع الإنسانية في جميع أنحاء سوريا، من خلال ضمان إنهاء النزاع (القائم منذ عام 2011)”.

وأضاف كوهين: “وحين يسعى عضو آخر بالمجلس (يقصد روسيا) للحديث عن المواعيد المصطنعة لإطالة أمد الوضع الراهن الخطير في إدلب، علينا أن نتفق جميعًا على أنه لدعم الجهود السياسية، فإن عمل الأمم المتحدة للتحضير للأسوأ في إدلب يبقى أمرًا ضروريًا للغاية”.

وقال نائب المندوب الروسي، فلاديمير سافرونكوف، في وقت سابق خلال الجلسة: إن “المسؤولية عن مصير سوريا تقع على شعب سوريا، وفرض أي شيء عليه أو إلزامه بمهل زمنية اصطناعية، هو منهجية خاطئة”.

وشدد كوهين على أن “سنوات معاناة الملايين من اللاجئين والمشردين داخليًا تشير بقوة إلى أنه يجب على الأطراف المعنية وعلى الأمم المتحدة أن تغتنم نافذة الفرص العابرة، التي يوفرها وقف إطلاق النار في إدلب والعمل الآن”.

وتابع: “نتحدث عن إنقاذ حياة الناس، الجدول الزمني الذي يحقق ذلك في أسرع وقت ممكن ليس مهلة مصطنعة، بل هو ضرورة أخلاقية، ولا يوجد لدينا وقت نضيعه”.

وأضاف كوهين: “يجب ألا نتسامح مع فرض المزيد من التأخيرات الاصطناعية، يجب أن نرى اللجنة الدستورية وقد بدأت عملها، فمن العار علينا جميعًا أن لا نمنع مأساة إنسانية أخرى في سوريا”.

وأبلغ المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي مستورا، مجلس الأمن، الأسبوع الماضي، رفض نظام بشار الأسد أي دور للأمم المتحدة في تشكيل أو تحديد أسماء أعضاء القائمة الثالثة في اللجنة الدستورية.

وأوضح أن وزير خارجية نظام الأسد، وليد المعلم، يرى أن روسيا وضامني عملية أستانة (تركيا وإيران) يمكن أن يتفقوا على إعداد قائمة ثالثة، ثم يقدمونها إلى الأمم المتحدة.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها