الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

قطر تعلن دعمها وترحيبيها لوقف الحرب في اليمن

الجمعة 02 نوفمبر 2018 10:22 صباحاً الحدث - صنعاء

 

رحبت دولة قطر بدعوة الولايات المتحدة الأمريكية إلى وقف إطلاق النار في اليمن، واعتبرتها خطوة مشجعة نحو الحل السياسي وإنهاء معاناة الشعب اليمني الشقيق.

وأكدت وزارة الخارجية ، في بيان اليوم، دعم دولة قطر الكامل لأي جهود من أجل المصالحة الوطنية وإنهاء هذه الحربالتي يعاني ويلاتها الشعب اليمني الشقيق، على أساس قرارات مجلس الأمن ذات الصلة والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني.

 وجدد البيان موقف دولة قطر الثابت الحريص على وحدة اليمن واستقلاله وسلامة أراضيه ، وناشد الدول الفاعلة في المجتمع الدولي مساعدة الشعب اليمني الشقيق واتخاذ كافة التدابير لمعالجة الوضع الإنساني الخطير والعمل على وصول المساعدات الإنسانية إلى جميع المناطق في اليمن.

 وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، قد دعا أمس الأربعاء ، إلى وقف الأعمال القتالية في اليمن، وقال إن المفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة لإنهاء الحرب ينبغي أن تبدأ الشهر المقبل.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها