الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

البنك المركزي يتخذ إجراءات جديدة وصارمة وعدد من محلات الصرافه في طريقها للقائمة السوداء (تفاصيل)

الأربعاء 07 نوفمبر 2018 10:35 صباحاً الحدث - صنعاء

ناقش البنك المركزي في العاصمة المؤقتة عدن، فاعلية الإجراءات التي ساهمت بشكل إيجابي في وقف تدهور العملة وتحسن سعر صرف الريال مقابل العملات الأجنبية الأخرى.

 

إلى ذلك درس البنك المركزي الخطوات الجديدة في إدراج شركة الهتار للصرافة، وعدد من محلات الصرافة نتيجة تلاعبهم واستمرارها في المتاجرة بالعملة الوطنية، والقيام بادوار مشبوه، رغم التحذيرات والفرص المتكررة التي منحت لهم.

وأضاف مصدر في البنك فضل عدم ذكر اسمه، ان شركات ومحلات الصرافة وأفراد عاملين، قدموا معلومات عن أسماء التجار الذين تسببوا في تجفيف العملة ومضاعفة معاناة المواطنين، بهدف احداث رأي عام، غير ان القبض عليهم قد أدى الى تحسن سعر الصرف.

 

وأفاد المصدر، بأن الإجراءات الصارمة التي اتخذها البنك كفيلة بإعادة تعافي الريال اليمني، الامر الذي بدوره سينعكس على معيشة المواطنين.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها