الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
ديناميات المفاوضات من أجل السلام
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
ماذا يعني مرافقة غريفيث لوفد المليشيات الى السويد؟
لا أعتقد أن تدليل ومراضاة ومرافقة المبعوث لوفد المليشيات الحوثية الى السويد يفيد السلام في شيء .. بالعكس هو
إنه وطن لا حقل ألغام
إنه وطن لا حقل ألغام محمد جميح كفوا عن الخلافات حول علي عبدالله صالح الآن على الأقل...كفوا عن الخلافات حول
السلام صعب المنال
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
رأي البيانرأي البيان فرصة للسلام في اليمن
رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة بالانعقاد المبكر للمباحثات حول اليمن في السويد، والتي سترعاها الأمم
عن دعوة توكل كرمان لوقف الحرب
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بشأن المفاوضات : اجتماع استثنائي لمجلس الوزراء اليمني استعرض المستجدات العسكرية والترتيبات الأممية

الاثنين 03 ديسمبر 2018 10:18 مساءً الحدث - صنعاء

وقف مجلس الوزراء، أمام الانتصارات المتوالية في جبهات الدفاع عن الوطن وتطبيق قرارات الشرعية الدولية والإرادة الشعبية المحلية في استعادة الدولة المختطفة من مليشيات الحوثي الانقلابية، بدعم اخوي من التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة.

وقدم نائب رئيس هيئة الأركان العامة تقرير حول التطورات العسكرية في مختلف الجبهات، مشيرا إلى استمرار قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في تكبيد الانقلابيين خسائر فادحة في الأرواح والعتاد على كافة خطوط التماس في اتجاه الحديدة وتعز وكرش وحمك ومريس والبيضاء واستمرار تقهقر وانهزام المليشيات الانقلابية في صعدة والجوف ونهم.

كما استعرض مجلس الوزراء، الترتيبات الأممية الجارية لعقد مشاورات سلام في السويد خلال الأيام القادمة.

وجدد المجلس، التأكيد على أن التعاطي الايجابي الدائم والمستمر للقيادة السياسية والحكومة الشرعية ممثلة بفخامة الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، مع الجهود الدولية والأممية لإحلال السلام وإنهاء الحرب التي فرضتها المليشيات الانقلابية المدعومة إيرانيا، تنطلق من حرصها على إنهاء معاناة اليمنيين والكارثة الإنسانية المريعة جراء الانقلاب الحوثي والحرب التي أشعلتها.

وشدد المجلس على مضامين الخطاب التاريخي لرئيس الجمهورية بمناسبة الذكرى 51 للاستقلال المجيد 30 نوفمبر، والذي أكد الرغبة الصادقة بالسلام ، وإيقاف الحرب، وإنهاء الانقلاب، المستند إلى المرجعيات الثلاث ممثلة في المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي 2216، لافتا إلى أن التراجع عن المرجعيات الثلاث لن يقود إلا لحروب أهلية وطائفية ومناطقية ستكون أكثر مأساوية، وسيؤسس لدورات من العنف والحروب التي لا تنتهي ، وسيكتوي بنارها كافة أبناء الشعب اليمني ولن يكون الإقليم والعالم في منأى عن تداعياتها.

وناقش مجلس الوزراء، بناء على إيضاحات وزير الداخلية، الأوضاع الأمنية في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة، والتطور المشهود في الاستقرار الأمني والسكينة العامة والتي يلمسها المواطنين، جراء الجهود الأمنية المبذولة.

وأكد وزير الداخلية، اعتزام الوزارة إطلاق حملة شاملة تهدف إلى منع حمل السلاح في عدن وغيرها من المناطق المحررة.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها