الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
ديناميات المفاوضات من أجل السلام
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
ماذا يعني مرافقة غريفيث لوفد المليشيات الى السويد؟
لا أعتقد أن تدليل ومراضاة ومرافقة المبعوث لوفد المليشيات الحوثية الى السويد يفيد السلام في شيء .. بالعكس هو
إنه وطن لا حقل ألغام
إنه وطن لا حقل ألغام محمد جميح كفوا عن الخلافات حول علي عبدالله صالح الآن على الأقل...كفوا عن الخلافات حول
السلام صعب المنال
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
رأي البيانرأي البيان فرصة للسلام في اليمن
رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة بالانعقاد المبكر للمباحثات حول اليمن في السويد، والتي سترعاها الأمم
عن دعوة توكل كرمان لوقف الحرب
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الإرياني: مكتب "غريفيث" رفض إشراك الإعلام الرسمي في تغطية المشاورات

الجمعة 07 ديسمبر 2018 11:41 صباحاً الحدث - صنعاء

أفاد وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، بأن مكتب الأمبعوث الأممي الى اليمن، مارتن غريفيث، رفض إشراك وسائل الإعلامي الحكومية في تغطية مجريات المشاورات التي بدأت امس الخميس، في السويد.

 

جاء ذلك في تغريدات على حسابه بتويتر، تعليقا على وجود قناتي المسيرة والساحات التابعتين للمليشيات الإنقلابية خلال المؤتمر الصحفي للمبعوث الأممي، مارتن غريفيث، الأمر الذي أثار موجة استياء واسعة من غياب إعلام الحكومة الشرعية.

 

وقال الإرياني:"خاطبنا مكتب المبعوث الأممي الخاص بضرورة إشراك وسائل الإعلام الرسمي، ووكالة الأنباء اليمنية سبأ ونخبة من الصحفيين البارزين لتغطية المشاورات المنعقدة بالسويد بين وفدي الحكومة الشرعية ومليشيا الانقلاب الحوثية المدعومة من إيران.

 

وأضاف، أُبلغنا بشكل رسمي بعدم قبول طلبنا من المبعوث الأممي بحجة منع أي زيادة في عدد وفد الشرعية المكون من 12 ممثل و5 من السكرتارية وهو ما التزم به وفد الحكومة، لنفاجئ بأن وفد المليشيا الحوثية الإيرانية وصل العاصمة السويدية بأكثر من 42 منهم الإعلاميين وفي نفس طائرة المبعوث الدولي.

 

ودعا الوزير اليمني، مكتب المبعوث الخاص لليمن بسرعة تدارك هذا الخطأ الفادح الذي يظهر انحيازا واضحا للانقلابيين ويتعارض مع مرجعيات الحل السياسي للازمة اليمنية، ويخل بالجهود الرامية لإنجاح مشاورات السلام.

 

وكانت مصادر مطلعة، قالت، إن وفد الحكومة الشرعية في المشاورات، أبلغ المبعوث الأممي عن رفضه حضور عدد إضافي في وفد الانقلابيين، وتمسك بتسوية أرضية الملعب، وإخراج العدد الزائد.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها