الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
ديناميات المفاوضات من أجل السلام
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
ماذا يعني مرافقة غريفيث لوفد المليشيات الى السويد؟
لا أعتقد أن تدليل ومراضاة ومرافقة المبعوث لوفد المليشيات الحوثية الى السويد يفيد السلام في شيء .. بالعكس هو
إنه وطن لا حقل ألغام
إنه وطن لا حقل ألغام محمد جميح كفوا عن الخلافات حول علي عبدالله صالح الآن على الأقل...كفوا عن الخلافات حول
السلام صعب المنال
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
رأي البيانرأي البيان فرصة للسلام في اليمن
رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة بالانعقاد المبكر للمباحثات حول اليمن في السويد، والتي سترعاها الأمم
عن دعوة توكل كرمان لوقف الحرب
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

#ابرز ماجاء من محادثات السويد والمشاورات لليوم الثاني على التوالي.

الجمعة 07 ديسمبر 2018 09:18 مساءً الحدث - خاص

الوفد الحكومي: قوات الشرعية على بعد كيلومترين من ميناء_الحديدة ولدينا وسائل لحسم ملف الميناء إذا فشلت الجهود السلمية.

الوفد الحكومي: لا يمكن تحقيق السلام دون إلقاء.جماعة الحوثي الانقلابية سلاحها.

أضاف وفد الحكومة اليمنية المفاوض في مباحثات السلام حول اليمن في السويد، أنه يجب وضع ضوابط لمنع استغلال مطار صنعاء في الحرب. وأردف "لدينا وسائل لحسم ملف ميناء الحديدة إذا فشلت الجهود السلمية".
وتتواصل مباحثات السلام حول اليمن في السويد لليوم الثاني برعاية الأمم المتحدة، وبحضور وفدي الشرعية والانقلابيين.
ومع انتهاء مباحثات اليوم الأول، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيثس، أن جمع الوفدين في السويد خطوة مهمة، مجدداً التأكيد أن طرفي الصراع اتفقا على تبادل الأسرى.
من جهته، أفاد موفد "الحدث" إلى المشاورات بوجود خلاف بين الأطراف اليمنية حول تحديد أجندة المشاورات، الأمر الذي سيعمل غريفيثس على حله اليوم، إذ يطالب وفد الشرعية بالبدء بإجراءات بناء الثقة ومن ثم تحديد إطار المشاورات، فيما يريد وفد الميليشيات البدء بتحديد إطار للمحادثات.
وانطلقت الجلسة الافتتاحية للمحادثات اليمنية في السويد، الخميس، بحضور وفدي الحكومة اليمنية والحوثيين، وغريفثس، بالإضافة إلى وزيرة خارجية السويد، مارغو إليزابيث والستروم.
واستهل المبعوث الأممي كلمته شاكراً السعودية والكويت وسلطنة عمان على جهودها لتحقيق هذا اللقاء.
كما أعرب عن أمله بالتوصل خلال الأيام القادمة إلى اتفاق لتخفيف معاناة اليمنيين، مضيفاً: "كل المشاكل لن تحل إلا بالإصغاء لكافة الأصوات اليمنية".


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها