ثقافة وفنون
Google+
مقالات الرأي
كوكتيل الخيانة
انتظروهم بلا غداء! ودخلوا دار الرئاسة بعد اجتياح صنعاء.. تماما في مثل هذه اللحظة قبل أربع سنوات في 21 سبتمبر
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الروائية اليمنية"نادية الكوكباني" في منتدى الاداب بذمار

الاثنين 28 ديسمبر 2009 01:54 مساءً

ضمن فعالياته للعام الدراسي الحالي (2009-20010م), وتحت شعار ( الأدب النسوي إبداعٌ بلا حدود )يستضيف منتدى منتدى الآداب الإبداعي بكلية الآداب " جامعة ذمار" الروائية اليمنية" نادية الكوكباني", صباح اليوم "الثلاثا" في قاعة الشوكاني بالكلية.
حيث تقسم الفعالية:الجلستان نقديتان الاولى, تتضمن قراءات نقدية لكلٌ من :
ا.د. صادق ياسين الحلو ورقة عمل تحمل عنوان(قراءات تاريخية)و"د/ عبدالقوي العفيري"و" الأستاذ / خالد الشامي بعنوان ( قراءة في قصة كرت معايدة )" و"الأستاذ / صالح اليعري ايضا يقدم بورقة بعنوان ( المكان ودلالاته في مجموعة دحرجات )و"الأستاذ / أحمد الفراصي بعنوان ( قراءة في مجموعة دحرجات )" و"الأستاذ / عصام المقام بعنوان ( مستويات اللغة  )"و"الأستاذة / سلوى الكحلاني بعنوان ( على أعتاب عناوين نادية الكوكباني القصصية )"و"الأستاذ/ عبدالله الدحملي".
كما ستتضمن الجلسة الثانية قراءات نقدية لكلٌ من :
الأستاذة / عائشة المزيجي بورقة عمل تحت عنوان ( الحوار في مجموعة دحرجات ) و"الأستاذ / نجيب العشاري بعنوان ( التحول الاجتماعي )"و" الأستاذ / محمد الموشكي بعنوان ( تقنية الوصف )"و" الأستاذ / آيات الله أبو خلبة"و" الأستاذة / أنيسة باسلامة"و"الأستاذ / علي الزجاني
".