من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مسلحون قبليون يختطفون حافلة نادي حسان بمحافظة أبين

الأربعاء 13 يناير 2010 05:33 مساءً

عادت حالات اختطاف حافلات الأندية الرياضية في اليمن إلى الواجهة مجدداً اليوم الأربعاء حيث اختطف مسلحون قبليون حافلة نادي حسان بمحافظة أبين وهي تقل لاعبي الفريق الكروي المتجهة إلى محافظة شبوة المجاورة لملاقاة فريق تضامن شبوة يوم الخميس في مباراة رسمية بدوري الدرجة الثانية.

 مصادر محلية قالت " بان الحافلة الرياضية المختطفة فوجئت باعتراضها من قبل مجاميع مسلحة في منطقة معوان بمديرية مودية محافظة أبين وتم على أثرها أرغام السائق على التوقف مستهدفين احتجاز الحافلة فقط لحين صرف رواتب موقوفة لهم لدى جهات حكومية حسب زعم الخاطفين.

ووجه الخاطفون برفض الجهاز الفني والإداري وجميع لاعبي حسان الترجل من الحافلة الخاصة بهم , مؤكدين عدم مغادرة المنطقة بدونها كونها من ممتلكات الشباب والرياضيين بالنادي الابيني وليست تبعاً للحكومة والسلطات المحلية هناك ..

وفي وقت لاحق أثمرت جهود شخصيات قبلية ورسمية بمحافظة أبين في إقناع الخاطفين من اجل سرعة تحرير الحافلة الرياضية بسلام دون تعريض حياة إفراد الفريق المحلي لأي مكروه , بينما تحدثت مصادر صحفية عن إقرار لجنة المسابقات في اتحاد الكرة تأجيل موعد مباراة حسان ابين والتضامن شبوة إلى موعد لاحق.

يشار إلى إن الموسم الكروي الماضي شهد اختطاف حافلة فريق وحدة عدن على طريق البيضاء - أبين من قبل جماعة مسلحة مجهولة قبل إن تتراجع عن فعلتها المستنكرة بإخلاء سبيل المختطفين الرياضيين مع الحافلة التي كانت تقلهم دون شرط أو قيد.