أدب وثقـافة
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الشاعر محمد القعود: التشكيك في شرعية انتخابات فرع اتحاد الأدباء بصنعاء تشكيك في شرعية الأمانة العامة الحالية للاتحاد

الجمعة 15 يناير 2010 10:32 مساءً

أكد الشاعر والأديب محمد القعود تمسكه بحقه رئيساً لفرع اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين بصنعاء بناء على أعلى الأصوات التي منحته إياها القاعة واستناداً إلى قرار الشؤون الاجتماعية  وقانون الجمهورية اليمنية بشأن المنظمات والاتحادات القاضي بإعطائه الحق في أن يكون رئيساً للاتحاد وفق أعلى الأصوات التي حصل عليها بعد أن فشل الفائزون بعضوية الهيئة الإدارية في التوافق الذي ينص عليه النظام الأساس للاتحاد، وهو ما يتم العمل به عادة في  حالات الاختلاف مستشهدا بما حصل في الدورات الماضية وبانتخابات بقية الفروع مثل الحديدة  وذمار وغيرهما.
وأضاف القعود أن التشكيك بشرعية التوزيع الذي أفضى الى انتخابة رئيسا لفرع صنعاء بناء على قرار الشؤون الاجتماعية هو تشكيك بشرعية الأمانة العامة الحالية مستندا على صورة من قرار وزارة الشؤون الاجتماعية توزيع المهام بين أعضاء الأمانة العامة الحالية في المؤتمر العام السابق للاتحاد(مرفق صورة).
وحمل القعود اللجنة التحضيرية مسؤولية ما يتعرض له من حملة إعلامية شعواء تستهدفه شخصيا دون أن تلقي بالاً للأغلبية الساحقة التي منحته إياها الجمعية العمومية للفرع ,مستغرباً من الهجمة المجانية التي تقودها بعض الأطراف لحسابات سياسية ضيقة لا تمت لتقاليد الاتحاد ولا للمبادىء التي قام عليها.
واستغرب القعود من الوسائل الإعلامية التي انساقت وراء ادعاءات باطلة ومضللة دون أن تعرف حيثيات الموضوع وتفاصيل الإشكالية التي يحاول البعض أن يجعلها شماعة للنيل الشخصي منه.
وقال القعود إن اتحادالأدباء منظمة مجتمعية تخضع للقانون مستغربا من بعض الأصوات التي تحاول أن تجعل الاتحاد دولة فوق القانون مجددا مناشدته للجنة التحضيرية لتضع حدا لهذه المهزلة مذكرا لها بأن الأمانة العامة الحالية أشرفت على انتخاباتها الشؤون الأجتماعية وأعلنت نتائجها في وسائل الإعلام المختلفة، وهي ذاتها الشؤون الأجتماعية التي أشرفت على انتخابات الفروع وأقرت عدم مشروعية انتخابات فرع أبين مؤخرا وصادقت على ذلك اللجنة التحضيرية وهي نفسها الشؤون الأجتماعية التي أشرفت على انتخابات فرع صنعاء وأعلنت توزيع المهام بعد إخفاق مبدأ التوافق ووفقاً للقانون ونظام الاتحاد والعرف المعمول به في مثل هذه الحالات، وأضاف القعود إن ما يحدث هي زوبعة في فنجان  يستهدف مفتعلوها فرع صنعاء ورئيسه الشرعي مبديا في الوقت ذاته احترامه الكامل لزملائه  أعضاء الهيئة الإدارية مؤكدا على حرصه الكامل للعمل معهم  لما من شأنه خدمة الاتحاد وأعضائه والثقافة والإبداع في اليمن الحبيب.