إقتصـاد وتنمية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

ملتقى شعاع كابيتال الدولي للمستثمرين يختتم فعالياته بنجاح

الجمعة 29 فبراير 2008 05:22 مساءً

حقق ملتقى شعاع كابيتال للمستثمرين الذي نظمته شعاع كابيتال المؤسسة الرائدة في مجال الاستثمار المصرفي في المنطقة لمدة ثلاثة أيام بين 23 و25 فبراير 2008 نجاحاً كبيراً فاق كل التوقعات. واختتم الملتقى فعالياته وسط مشاركة متميزة من ممثلي مؤسسات استثمارية عالمية شاركوا في أكثر من 400 لقاءً مع ممثلي 31 شركة على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي والمنطقة. 

وأجمعت كافة الشركات المدرجة والمستثمرين المشاركين في الملتقى على نجاح شعاع كابيتال في جذب مؤسسات استثمارية متميزة لهذا الملتقى وهو ما يسهم في تعزيز العلاقات بين الشركات من جهة والمستثمرين من جهة أخرى. وقد شارك في الملتقى 20 شركة من الإمارات، وخمس شركات من السعودية، شركات أخرى من الكويت والبحرين وعمان والأردن.

وقال كريم متري، نائب الرئيس التنفيذي لشعاع كابيتال: " ان منطقة الخليج توفر العديد من الفرص والآفاق الاستثمارية الواعدة للمستثمرين خاصة الذين يتمتعون برؤية بعيدة المدى واستراتيجية. ان الاستثمار اليوم في المنطقة هو استثمار في المستقبل. ومن هنا، فإن شعاع كابيتال تعمل على تحفيز هذا التفاعل بين كبرى الشركات العاملة في المنطقة والمستثمرين العالميين وذلك بهدف التعريف بالفرص والآفاق الاستثمارية في هذه المنطقة."

 

وأضاف: " لقد حقق الملتقى نجاحاً كبيراً تمثل في المشاركة القوية لكل من المستثمرين العالميين ومديري المحافظ وهو ما يؤكد أيضاً على دور شعاع كابيتال القيادي في رسم ملامح قطاع الخدمات المالية في دول مجلس التعاون الخليجي والمنطقة."

 

وقال جيف سايموند، مؤسس "جي أل أس كابيتال" وهو صندوق تحوط عالمي له تواجد في نيويورك ولندن وسيدني: "ان ملتقى شعاع كابيتال للمستثمرين هو فرصة هامة للمؤسسات الاستثمارية وذلك للإطلاع على أبرز مشاريع واستراتيجيات كبرى الشركات في المنطقة. ومع تزايد اهتمام المستثمرين العالميين بالمنطقة، فإن الملتقى يكتسب أهمية كبيرة خاصة لجهة تعزيز حضور المنطقة كوجهة رائدة يقصدها كبار المستثمرين من مختلف أنحاء العالم."

 

وقال جورج شورديرت، المدير المالي، شركة المراعي: " نود ان نشيد بالمبادرة التي قامت بها شعاع كابيتال والمتمثلة بتنظيم هذا الملتقى الدولي بهدف الترويج للفرص الاستثمارية في المنطقة والشركات المدرجة في الأسواق المحلية. ان هذا الملتقى الناجح هو خطوة عملية وفعالة لاستقطاب المستثمرين الدوليين والاستثمار الأجنبي إلى منطقة الخليج. وتعكس هذه المبادرة أيضاً رؤية شركتنا في تعزيز الاستثمار الاستراتيجي في المنطقة وهو ما يسهم في تثبيت عوامل الاستقرار في الأسواق المحلية."

 

وقام ممثلو المؤسسات المشاركة في المؤتمر بعرض أنشطة وعمليات وأداء شركاتهم خلال اليوم الأول للملتقى. وقد تضمن اليوم الثاني والثالث عدداً من اللقاءات حيث قام ممثل كل شركة بعقد لقاءات منفردة مع المستثمرين وذلك بهدف شرح الفرص والآفاق الاستثمارية لشركاتهم