أدب وثقـافة
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تأجيل العمل المسرحي " متقدروش" لفرقة النوادر الفنية الى17 فبراير القادم

الثلاثاء 19 يناير 2010 06:47 صباحاً

بهدف تجهيز العمل بشكل أكثر تنظيماً، وتكثيف الجهود لما فيه تقديم عمل مسرحي مميز، قررت فرقة النوادر الفنية تأجيل عرض العمل المسرحي" متقدروش" إلى الـ17 من شهر يناير القادم، بعد أن كان مقرراً عرضه يوم أمس، وقال بيان صادر عن الفرقة " إن الفرقة اتخذت هذا القرار بهدف التجهيز  الملائم لمثل هكذا عمل وطني كبير، ويجسد حرص الفرقة  على تقديم عمل يرقى لان يحمل رسالة  تعميق حب الوطن لدى الشباب، وغرس مفاهيم الولاء الوطني في نفوسهم.
وأضاف  البيان " انه وانطلاقاً من واجب الفرقة الوطني تجاه اليمن، فإنهم يحاولون من خلال هذه المسرحية، المساهمة في توعية أبناء وشباب الوطن بكيفية التصدي لمثل هذه الفتن والمؤامرات، بأسلوب جديد، وهادف، ويرتقي لان ينافس الآخر بكل المقاييس.
 
يشار أن المسرحية تدور أحداثها في إحدى المغارات، حيث يسيطر عليها إبليس، ويجتمع فيها بالخونة الذين يدبرون المؤامرات ضد الوطن، وفي نفس الوقت تكون هذه المغارة ملجأ ومخبئ لإحدى المتضررين من شرذمة التمرد والتخريب، ويزور تلك المغارة بعض الشباب الواعي بالصدفة،، فتنجلي أمامهم خفايا الأمور، وينكشف لهم المستور من اتفاق دعاة التمرد والانفصال، وبإشراف شيطاني، ودعم خارجي يقلب الشباب فيها الموازين، ويطردون منها الشياطين، ويبطل في النهاية ادعاءات الخائنين، ويظهر دور الشباب في حماية الوطن ووحدته بشكل كبير.
الجدير ذكره أن المسرحية من فكرة الفنان نادر المذحجي، وتأليف وإخراج الفنان عصام القديمي، وبإشراف من الكاتب والمخرج التلفزيوني سمير العفيف،  وبدعم من كلاً من  عارف عوض الزوكا ــ المدير التنفيذي للهيئة الوطنية للتوعية، ومعالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس كمال الجبري.