منوعــات
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مصر تتوج ملكة على عرش إفريقيا للمرة السابعة في تاريخها

الأحد 31 يناير 2010 09:14 مساءً
قاد البديل محمد ناجي الملقب " بجدو" منتخب مصر للفوز بكأس الامم الافريقية للمرة الثالثة على التوالي بعد أن سجل هدفا قبل خمس دقائق من نهاية المباراة النهائية ضد غانا منح به الفريق الفوز 1-صفر اليوم الاحد.
 
ودخل جدو لاعب الاتحاد السكندري بدلا من عماد متعب في منتصف الشوط الثاني وسط ضغط من المنتخب الغاني على مرمى الحارس المصري عصام الحضري.
 
لكن اللاعب البديل احتفظ بهدوئه حين تبادل كرة بشكل رائع مع محمد زيدان وسدد بكل دقة في الزاوية البعيدة ويمنح بلاده الفوز باللقب للمرة السابعة في تاريخه معززا رقمه القياسي ويطلق موجة عارمة من الاحتفالات في مختلف المدن المصرية.
 
وأحرزت نيجيريا المركز الثالث بفوزها على الجزائر بهدف دون رد أمس السبت.
 
وفي أول مباراة يخوضها على استاد 11 نوفمبر في لواندا تقاسم حامل اللقب السيطرة على الشوط الاول مع منافسه الذي امتاز لاعبوه بصغر السن والجهد الوافر.
 
وكانت الفرصة الاولى في المباراة من نصيب متعب الذي دفع به المدرب حسن شحاتة في التشكيلة الاساسية رغم خروجه مصابا في مباراة الدور قبل النهائي ضد الجزائر الاسبوع الماضي.
 
وتلقى متعب مهاجم الاهلي تمريرة عرضية من ناحية اليمين وحولها باتجاه المرمى لكن الحارس ريتشارد كينجسون أمسك الكرة بثبات في الدقيقة الثامنة.
 
وساد الهدوء في وسط الملعب الذي تمتع فيه المصريون بزيادة عددية بوجود الرباعي أحمد حسن قائد الفريق وأحمد فتحي وحسني عبد ربه اضافة لحسام غالي الذي عوض غياب المدافع الموقوف محمود فتح الله.
 
لكن كوادو اسامواه لاعب اودينيزي الايطالي فاجأ منافسه بتسديدة قوية على مرمى مصر في الدقيقة 23 تلقاها الحضري بثبات ليرد زيدان بتسديدة أخرى من خارج منطقة الجزاء أخطأت المرمى بقليل في الدقيقة 25.
 
وانتقل الفريق المصري الى لواندا بعدما حقق خمسة انتصارات متتالية في مدينة بانجيلا وبدا الارهاق واضحا على اللاعبين مع بداية الشوط الثاني لكن تراجع المنتخب الغاني منح المصريين فرصة للسيطرة على المباراة.
 
وفاجأ القائد أحمد حسن الحارس كينجسون بتسديدة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 51 خرجت بجوار القائم الايمن مباشرة لكن جيان اسامواه جيان رد بتسديدة قوية مرت فوق عارضة الحضري بقليل.
 
وكاد متعب يمنح التقدم للفريق المصري قبل خروجه بدقيقة واحدة لكنه فشل في السيطرة على الكرة بعدما انفرد بمرمى كينجسون.
 
وارتبك الفريق المصري أمام هجمة منظمة لغانا ليسدد جيان كرة لولبية رائعة من على حافة منطقة الجزاء تخطيء المرمى بقليل في الدقيقة 74 بعد أن فقد المدافع وائل جمعة الكرة في وسط الملعب.
 
وعاد جيان ليسدد كرة أخرى أبعدها الحضري بقبضته الى ركلة ركنية قبل أن يفشل اسامواه في ايداع الكرة في الشباك وهو على بعد أمتار قليلة من المرمى.
 
ومرر صمويل انكوم كرة عرضية من ناحية اليمين مستفيدا من تراجع قلبي الدفاع المصري لتصل أمام اسامواه الذي لم ينجح في الوصول الى الكرة مهدرا أخطر فرص المباراة في الدقيقة 79.
 
لكن على عكس سير اللعب استلم جدو الكرة خارج منطقة الجزاء ومررها الى زيدان لاعب بروسيا دورتموند الالماني الذي أعادها اليه وسط ثلاثة مدافعين ليشق المهاجم المصري طريقه ويسدد الكرة رائعة في الشباك مسجلا هدف الفوز.
 
وهذا اللقب هو السابع لمصر في البطولة لتعزز رقمها القياسي كما تحقق بعد الفوز على أربعة منتخبات متأهلة لنهائيات كأس العالم 2010.