ثقافة وفنون
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

رسالة للمشير الصالح

الأحد 14 فبراير 2010 07:29 مساءً
عندي رسالة للمشيرْ

فيها أسئلة تشتي جوابْ

وأرجوه يقرا للأخيرْ

ولا يكثّر في العتابْ

وضع اليمن أصبح خطيرْ

نشتي نردّه للصوابْ

******

والمنجزات صارت أثيرْ

تخدع عيونك كالسرابْ

أهداف ثورتنا كثيرْ

تحقيقها واجه صعابْ

دستورنا أصبح كسيرْ

فلا يطبّق أو يُهابْ

******

والبرلمان أصبح أسيرْ

ولا نداءه يستجابْ

أما الحكومة يا خبيرْ

وزيرها بالانتسابْ

وفي القضاء تشتي سفيرْ

وإلا فأحكامك سرابْ

******

والانتخابات زور وزيرْ

ومن تحدى با يصابْ

ومن تريدوه با يصيرْ

نائب ولو ما بش نصابْ

******

وحرب (صعدة) ما المصيرْ؟

قد أصبحت (صعدة) خرابْ

وأرض (الجنوب) هي تستجيرْ

وما سلم حتى الغرابْ

والقاعدة موضوع مثيرْ

واللعب به زاد ارتيابْ

******

والنفط والغاز  أين يسيرْ؟

عرضتموه للانتهابْ

والغاز معدوم يا خبيرْ

وإحنا نورد للجنابْ

تهريب الأطفال بالحميرْ

حتى البنات ذات الحجابْ

******

شيخ الجعاشن لا نكيرْ

قصائده تطبع كتابْ

ظَلَمَ الكبير مع الصغيرْ

وأخذ غنمهم والكلابْ

والجيش بالكدمة يسيرْ

وأنتم تجازوه انسحابْ

******

وضع المعلم هو خطيرْ

ما بش معه حتى الكتابْ

وللعلاج لازم تطيرْ

وتجربّ ألوان العذابْ

والتذكرة تشتي خبيرْ

وإلا تعجّل بالحسابْ

وإن تموت بامر القدير

فادفع ثمن قبر التراب

وإن تكن مسكين فقيرْ

يزيد على أهلك مصابْ