أدب وثقـافة
Google+
مقالات الرأي
لصوص في ثياب أولياء....
تاجر كبير في صنعاء، استورد أجهزة إلكترونية حساسة عبر ميناء عدن، ودفع الرسوم الجمركية المطلوبة عنها في
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

منظمة الإيسيسكو تنظم حلقة دراسية حول فنون العمارة الإسلامية

السبت 08 مارس 2008 06:28 مساءً

تنظم اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم ومنظمة الإيسيسكو في الفترة من (10-13) مارس القادم بصنعاء حلقة دراسية حول فنون العمارة الإسلامية بمشاركة (12) دولة عربية .

وأوضح الدكتور محمد الباري القدسي – أمين عام اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم أن الحلقة تهدف إلى مواصلة التعريف بالعمارة الإسلامية باعتبارها من العناصر البارزة للهوية الثقافية الإسلامية وحماية التراث الثقافي الإسلامي في جوانبه المادية والبحث عن سبل استخدام تقنية المعلومات في المحافظات عليه وإبراز أهميته في ترسيخ هوية الأمة الإسلامية .

مضيفاً بأن الحلقة تهدف أيضاً إلى إكساب العاملين في مجال حماية التراث المعماري في الدول الأعضاء التقنيات الحديثة الملائمة لحماية العمارة الإسلامية والمحافظة على عناصرها الفنية والسعي لتوفير قاعدة بيانات رقمية لأهم معالم الحضارة الإسلامية والمساهمة في تكوين الأطر العاملة في مجال صيانتها وتأكيد الوعي بأهمية المحافظة على العمارة الإسلامية وضرورة تشجيع الجهات المختصة في الدول الأعضاء على الاستثمار فيها .

وقال القدسي إن الحلقة تهدف أيضاً إلى تشجيع مشاريع الهندسة المعمارية الرائدة التي تمزج بين فنون العمارة الإسلامية وفنون العمارة الحديثة .

وأشار أمين عام اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم إلى أن الحلقة في محاورها الأربعة ستتناول التعريف بفنون العمارة الإسلامية وتوظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصال لتوثيق العمارة الإسلامية وفنون العمارة الإسلامية والمحيط البشري والطبيعي واستثمار العمارة الإسلامية لتنمية السياحة الثقافية.

منوهاً إلى أنها ستخرج بنتائج مهمة حول نشر الوعي بفنون العمارة الإسلامية والمحافظة على عناصرها الفنية والارتقاء بدور العمارة لتنمية السياحة في العالم الإسلامي وكذلك إبراز دور العمارة الإسلامية في رسم السياسات الثقافية والوطنية في الدول الأعضاء وتعزيز علاقات التراث المعماري الإسلامي .

ويأتي تنظيم حلقة دراسية حول تعميق الوعي بفنون العمارة الإسلامية انطلاقا من تميز العمارة الإسلامية بخصوصيات فنية معمارية فريدة تجسد إحدى مظاهر الحضارة الإسلامية والتي تتطلب منا التعريف بها وحمايتها وتطويرها خاصة وأن عدداً من معالم التراث المعماري الإسلامي يواجه تحديات كبيرة .