من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الكويت «قمر آسيا» يلتقي... «هلال اليمن»

الثلاثاء 23 فبراير 2010 12:16 صباحاً

يستهل في السابعة والنصف من مساء اليوم الفريق الاول لكرة القدم بنادي الكويت مشواره من اجل الحفاظ على لقبه القاري، حيث يستضيف نظيره الهلال اليمني على استاده في ضاحية كيفان ضمن منافسات الدور الاول للمجموعة الثانية لبطولة كأس الاتحاد الاسيوي للعبة والتي تضم ايضا براذرز الهندي.
كما تقام اليوم 6 مباريات في اطار الجولة الاولى للمسابقة، حيث يلتقي الاهلي اليمني مع شباب الاردن الاردني الكرامة السوري مع صحم العماني في المجموعة الاولى والوحدات الاردني مع الريان القطري والنهضة العماني مع الرفاع البحريني في المجموعة الخامسة وفيكتوري المالديفي مع سريوجايا الهندي وسيلانغور الماليزي مع بيكاميكي الفيتنامي في المجموعة السادسة، ويتأهل فريقان عن المجموعة الى الدور الثاني.
وكان الكويت توج باللقب، وهو الاول في تاريخ الكرة الكويتية، بفوزه على الكرامة السوري 2-1 في المباراة النهائية التي اقيمت في الكويت 3 نوفمبر الماضي 2009. لينضم الى القائمة الذهبية لسجل الفائزين بهذه المسابقة القارية منذ اعتمادها العام 2004: الجيش السوري 2005: الفيصلي الاردني و2006: الفيصلي الاردني و2007: شباب الاردن الاردني و2008: المحرق البحريني
يدخل «الكويت» النسخة الحالية بطموح كبير ومعنويات عالية لتكرار انجازه التاريخي،لا سيما وان «الابيض» يمر بأفضل حالاته المعنوية بعد انتزاعه صدارة بطولة الدوري العام من منافسه القادسية في الجولة الثالثة عشرة (المرحلة السادسة والاخيرة من القسم الثاني للمسابقة )، ما يعني ان الفريق يعيش استقرارا فنيا ونفسيا سيحاول استثمارهما لتحقيق نتيجة ايجابية تسعد جماهيره.
يخوض «العميد» البطولة بجهاز فني جديد بقيادة البرازيلي آرثر الذي بدت بصماته واضحة على الفريق في المباريات الاربع الاخيرة من الدوري تمكن من خلالها من اسقاط غريمه التقليدي القادسية عن الصدارة التي تشبث بها على مدار 13 جولة.
و يفتقد «الابيض» اليوم جهود لاعبيه يعقوب الطاهر ووليد علي واحمد العيدان وجراح العتيقي وفهد عوض المنضمين الى المنتخب الكويتي في معسكره الحالي في مدينة العين بامارة ابوظبي استعدادا للمواجهة الحاسمة مع مضيفه العماني في الثالث من شهر مارس المقبل في تصفيات كأس اسيا 2011 في قطر.
ويغيب ايضا عن هذا اللقاء المحترف العماني المتألق اسماعيل العجمي والانغولي اندريه ماكنغا والبرازيلي اندريه لعدم قيدهم ضمن القائمة التي تخوض الادوار التمهيدية للبطولة.
ومن المتوقع ان يخوض «الكويت» المباراة بتشكيلة تضم الحارس المخضرم خالد الفضلي واحمد الصبيح وسامر المرطة والبحريني عبدالله المرزوقي وفهد الحمود في الدفاع، وناصر القحطاني وحسين حاكم وابراهيم شهاب والبرازيلي روجيرو في الوسط، وبشار عبدالله والبرازيلي كاريكا في الهجوم.
ويلاحظ من التشكيلة ان «العميد» يشارك في هذه النسخة وهو افضل حال من مشاركته السابقة بسبب وجود عناصر مؤثرة في خط الهجوم مثل بشار وكاريكا.
وسيعتمد ارثر نهجا هجوميا لاحراز هدف مبكر يريح، ليتمكن من ادارة دفة اللقاء بأريحية كاملة، وهو يمتلك مفاتيح اللعب بوجود روجيرو والواعد ناصر القحطاني.
وما يزيد من صعوبة المواجهة غموض الهلال، الا ان ذلك لا يعني الاستهانة به خصوصا انه بطل الدوري اليمني عدة مرات آخرها موسم 2009-2010، ويمتاز لاعبوه باللياقة البدنية العالية والقوة الجسمانية، ويبرز منهم ياسر باصهي والاثيوبي برهانو قاسم وصالح الشهري.