منوعــات
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

البراعم يخسر مباراة ويتعادل في اثنتين ضمن اليوم الأول لمهرجان غرب آسيا بالدوحة

الثلاثاء 02 مارس 2010 08:13 مساءً

حقق منتخب البراعم اليمني لكرة القدم تعادلين متتاليين وخسر مباراته الافتتاحية في مستهل مشاركته بفعاليات مهرجان الدوحة الآسيوي الذي بدأت اليوم على ملاعب أكاديمية سباير بمشاركة 11 دولة عربية بغرب آسيا وسط غياب العراق فقط لتجميد عضويته من قبل الاتحاد الدولي.

وجرت مباريات اليوم بمعدل نصف ساعة لكل مباراة من شوطين, فيما تم تقسيم كل منتخب مكون من 22 لاعبا إلى فريقين ( أ, ب ).
منتخب البراعم اليمني كان قد استهل المشاركة بمباراة خاضها الفريق ( أ ) أمام المنتخب الإماراتي الذي بادر بتسجيل هدفين مباغتين في الدقائق الأولى للشوط الأول المكون من ربع ساعة فقط, حيث استغل الفريق الإماراتي ارتباك لاعبينا وسجل مباشرة إصابته الأولى بإمضاء اللاعب إبراهيم الأسكري.
جاء الهدف الثاني بعدها بأربع دقائق بإمضاء اللاعب عبد الله كاظم, وبعدها بدأ لاعبونا في الدخول بأجواء المباراة وترك الارتباك والتردد اللذين كانا باديين عليهم منذ البداية، وبدأ براعم اليمن يسيطرون كليا على مجريات الأحداث، وخصوصا في الفترة الثانية للمباراة القصيرة, وحيث تألق جميع لاعبي المنتخب بدون استثناء وقدموا لمحات فنية راقية توجت بهدف جميل لتقليص النتيجة بتوقيع محمد عبدالله الشايف, ولم يسعفهم الوقت لتسجيل أهداف أخرى مع التحسن المتواصل في مستواهم الفردي والجماعي.
وكان الفرق الجسماني واضحا بين المنتخبين والذي صب في مصلحة الفريق الإماراتي وأثر كثيرا على التسجيل الهدفين المبكرين.

وفي المباراة الثانية التي كانت أمام المنتخب القطري المضيف, شارك الفريق الآخر للمنتخب اليمني ( ب ) وكان عازما منذ البداية على حسم النتيجة بعد مراقبة أداء زملائهم في المباراة الأولى لهم أمام الإمارات, وفعلا لم يظهر على اللاعبين أي خوف أو تردد, وباشروا بالسيطرة والاستحواذ الكلي على مجريات المباراة وشكلوا خطورة في عدة مناسبات, وألغى الحكم المبتدئ هدف لليمن بداعي التسلل في الفترة الأولى, ومع المد الهجومي القوي يتحصل اللاعب أحمد غانم الروحاني على ضربة جزاء صحيحة إثر عرقلته بقوة داخل المنطقة, ونفذها بنجاح قائد الفريق فيصل عبد الرحمن باهرمز.

وفي الشوط الثاني ازدادت سيطرة لاعبي اليمن على المباراة في نفس الوقت الذي جاهد القطريون للتعديل, وألغى الحكم هدف ثاني كان صحيحا بداعي التسلل وبصورة غريبة توحي بعشوائية قرارات طاقم التحكيم الشاب الذي قاد المباراة بقيادة العماني محمود المجرفي في الساحة.
ومع الدقائق الأخيرة للشوط الثاني تحصل المنتخب القطري على ضربة ركنية حاول المدافع أبو بكر دغيش أن يتصدى لها فلمسته الكرة ودخلت في المرمى مخادعة الحارس نشوان جميل سيف ليتم إحراز هدف التعديل القطري وعليه انتهت المباراة بالتعادل ( 1/ 1 ).

وفي الفترة المسائية خاض الفريق ( أ ) لمنتخب براعم اليمن مباراة هي الثالثة لليمن اليوم أمام المنتخب اللبناني, وفيها تكرر نفس سيناريو المباراة الثانية, فالسيطرة كاملة والتقدم يمني في الشوط الأول عن طريق حمودي صالح, ثم جاء هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة للشوط الثاني.
ويخوض لاعبو منتخب البراعم يوم غد مباراتين في المهرجان أمام كل من سلطنة عمان والسعودية والكويت.