ثقافة وفنون
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

أرض التيـه .. فسحـة للبوح – محمد البذيجي

الخميس 13 مارس 2008 07:00 مساءً

في حضرة الجوع العظيم

قـال المواطن للوطن ...

أصابني جرح كبير

صرت سائل

أثيرت على جسدي

مشاكل

أتوق التحرر يا وطن

ابكي مع صوت القنابل

العق الآهات جوع

استقي جرع النظام

وأنا مللت من الركوع

تسلقوا ظهري على وضح النهار

وهدًموا ذاتي

واحرقوا عشي الذي

أسميته غصبا

دار

 

كل جهاتك يا وطن

صارت أسى ..

صارت فتن ..

كل القباحات اللئيمة

وجدت على تشريد غيمة

صارت تلمعها اليمن

كانت مشاهد حكمه تروى لأسماع الطفولة

هنا جحيم

هنا مجزرة بترت أعناق دولة

هنا التسكع على أرصفة البلادة

هنا سيوف الغدر

هنا فقدت رجولة

هنا وطنٌ تغذى بالرصاص

أنا إن  شكوتُ أو بكيتُ

يطالني حد القصاص

وفخامة البؤس المحصن

يشتري دوما فحولة

 

النور صار مخصصا على دور الرئاسة

وظلامنا اليومي ،أستاذ القداسة

دوما نصدر حلمنا

ونغوص في بحر من الأوهام

في كذب السياسة

لك يا صغيري أن تقول

أين مني مقلة الوعد الكبير

أنا ماذا بعد جهلي أن أصير

أنا وحدي يا وطن

احرث الماء

ادرس الجهل دراسة

 

شردنا يا وطن

المآسي والجروح

رسموا على جباهنا الصفراء،

شيطان الطموح

كتبوا عناوين الشقاء

صرنا ننوح

وأنت ما أنت من نلجأ إليك

أنت مغضوبٌ عليك

وعند تشريع النواح

أنت كممت فاك.

عجبا!

وطني المركًَن في أقصى الخريطة

يزيده الجلاد تشريدا

ويبقى

(وطن يأبى أن يبوح)