ملفات اقتصادية وتنموية
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

البلدية وفرضها خمسمائة ريال سببا لاضراب بائعي الملابس في بسطات كريتر عدن

الأحد 23 مارس 2008 10:50 مساءً

اضرب مساء اليوم عددمن اصحاب البسطات في مدينة كريتر عدن  بحجة رفع ايجار البسطات والتي

تعتبر مصدر دخل للمئات من ابناء عدن وعدد من ابناء المحافظات الاخرى حيث اعرب للـــ الحدث عدد

من المضربين حبث اكدو ان البلدية  رفعت عليهم الايجار على كل بسطة  الى خمسمائة ريال

على اليوم الواحد  وهم يحاولون بذالك منعنا من الحصول على ارزاقنا  العيش بسلام نتيجة

لارتفاع الاسعار حيث وان البلدية كل يوم تدهمهم وتصادر العديد من معروضاتهم وان البلدية

وبعض من اصحاب الاماكن التي تتبع بعض الافراد يحاولوا ياكلو أموالنا ويستعبدونا لنكون

تحت خدمتهم وهذا مالانرضى علية انفسنا .الجدير ذكرة ان هولاء يملكون العديد من الزبائن التي تفوق احيانا المحلات الكبرى الموجودة بالمنطقة حيث يميزهم السعر الرخيص التي يستطيع المواطنون  الحصول على بعض اغراضهم من هؤلاء وذالك بعد ارتفاع الاسعار التي ازداد فيها زبائن هؤلاء البساطين

العديد من المواطنون مستاءون من هذا العمل واعتبره محاربة لكل المواطنون  الذين اصبحواغير قادرين على الشراء الا من هؤلاء لرخص معروضاتهم حيث أكد المضربون بانهم سيواصلون اضرابهم واغلاق فرشاتهم حتى تحل مشكلتهم