حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الشقائق تدعوا للتضامن مع الخيواني في محاكمتة غدا الثلاثاء

الاثنين 24 مارس 2008 04:56 مساءً

دعا منتدى الشقائق العربي لحقوق الإنسان كل المنظمات الحقوقية والناشطين المدنيين والسياسيين، والصحفيين وذوي الاهتمام بإظهار اكبر قدر من التضامن مع الصحفي عبد الكريم الخيواني ابرز ضحايا حق الرأي والتعبير في اليمن وحضور جلسة محاكمته غداً الثلاثاء.
ووفقا للمنتدى أن في التاسعة والنصف من صباح غد الثلاثاء تجري محاكمة الصحفي عبد الكريم الخيواني في المحكمة الجزائية المتخصصة ،مشيرا إلى أن الجلسة تأتي بعد أن أقدم الادعاء في الجلسة الماضية بتضليل الرأي العام عبر الإعلام الرسمي المرئي والمطبوع واستعراض مضبوطات خلية صنعاء من أسلحة مع إدماج مضبوطات الخيواني والتي لا تتعدي الأقراص المضغوطة والأوراق وبعض المتعلقات الشخصية.
ويأتي استئناف محاكمة الخيواني لدى المحكمة الجزائية المتخصصة بعد أن تم رفض الدفع الدستوري الذي تقدمت به هيئة الدفاع عن الخيواني من قبل الدائرة الدستورية في المحكمة العليا بعدم شرعية قرار رئيس الجمهورية با نشاء النيابة الجزائية المتخصصة، وبالتالي المحكمة الجزائية المتخصصة.
وحسب المنتدى أن الكثير من المراقبين والناشطين الحقوقيين والصحفيين اعتبرو رفض الدفع ناتج عن تدخل السياسة في القرار القضائي ،وأكدوا على عدم استقلالية السلطة القضائية.
مضيفا أنه يتوقع مؤخراً محاولة تصعيد موضوع الخيواني ومحاولة الاستعجال بالقضية من قبل المحكمة الجزائية بغية إدانة الخيواني وفق تصور مجهز وبشكل قاسي بعد أن تزايدت الضغوط الحقوقية المحلية والدولية التي تطالب بوقف محاكمة الخيواني كونه يحاكم بسبب استخدامه لحقه في التعبير عن الرأي وممارسته لمهنته كصحفي حر.