حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
فكروا خارج"علبة القنوط"
مع انهيار مدننا العربية على وقع ضربات الروس والأمريكيين والإيرانيين والإرهابيين، يجد العربي روحه تنهار قطعة
الإحتلال الجنوبي!
اليوم اتصل بي العزيز "منير اليافعي" ابو اليمامة وقال لي ايش رايك تجي معنا معزومين"غداء" عند مدير دائرة شئون
العاجزان وعباقرة اليمن!
العاجزان وعباقرة اليمن!أوائل الجمهورية سافروا على حسابهم الشخصي باعوا ذهب أمّهاتهم كي يسافروا وكمرتبّاتٍ
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الشقائق تدعوا للتضامن مع الخيواني في محاكمتة غدا الثلاثاء

الاثنين 24 مارس 2008 04:56 مساءً

دعا منتدى الشقائق العربي لحقوق الإنسان كل المنظمات الحقوقية والناشطين المدنيين والسياسيين، والصحفيين وذوي الاهتمام بإظهار اكبر قدر من التضامن مع الصحفي عبد الكريم الخيواني ابرز ضحايا حق الرأي والتعبير في اليمن وحضور جلسة محاكمته غداً الثلاثاء.
ووفقا للمنتدى أن في التاسعة والنصف من صباح غد الثلاثاء تجري محاكمة الصحفي عبد الكريم الخيواني في المحكمة الجزائية المتخصصة ،مشيرا إلى أن الجلسة تأتي بعد أن أقدم الادعاء في الجلسة الماضية بتضليل الرأي العام عبر الإعلام الرسمي المرئي والمطبوع واستعراض مضبوطات خلية صنعاء من أسلحة مع إدماج مضبوطات الخيواني والتي لا تتعدي الأقراص المضغوطة والأوراق وبعض المتعلقات الشخصية.
ويأتي استئناف محاكمة الخيواني لدى المحكمة الجزائية المتخصصة بعد أن تم رفض الدفع الدستوري الذي تقدمت به هيئة الدفاع عن الخيواني من قبل الدائرة الدستورية في المحكمة العليا بعدم شرعية قرار رئيس الجمهورية با نشاء النيابة الجزائية المتخصصة، وبالتالي المحكمة الجزائية المتخصصة.
وحسب المنتدى أن الكثير من المراقبين والناشطين الحقوقيين والصحفيين اعتبرو رفض الدفع ناتج عن تدخل السياسة في القرار القضائي ،وأكدوا على عدم استقلالية السلطة القضائية.
مضيفا أنه يتوقع مؤخراً محاولة تصعيد موضوع الخيواني ومحاولة الاستعجال بالقضية من قبل المحكمة الجزائية بغية إدانة الخيواني وفق تصور مجهز وبشكل قاسي بعد أن تزايدت الضغوط الحقوقية المحلية والدولية التي تطالب بوقف محاكمة الخيواني كونه يحاكم بسبب استخدامه لحقه في التعبير عن الرأي وممارسته لمهنته كصحفي حر.