حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مجاميع مسلحة اقتحمت مدينة الفيصل والمستثمر الدبعي يبحث عن قضاء ينصفة

الاثنين 24 مارس 2008 11:19 مساءً

فيما تواطؤ مع مجاميع مسلحة اقتحمت مدينة الفيصل السكنية امن لحج يرمي

 بتوجيهات الاستثمار عرض الحائط ويوقف مشروعا اسنثمارياحيث قام العديد من

 المسلحون باقتحام المشروع الاستثماري واستولو على معداتة يتواطؤمن  عدن

 منذ2مارس بعدتوقيف العمل الاسثماري  من قبل الامن  والمرابط فية

   وفي بلاغ صحفي  وجهته مجموعة الفيصل للاستثمار والتطوير العقاري   الجهة

 المالكة لمشروع مدينة الفيصل السكني بمدينة دار منصور بمحافظة لحج حصل

 الحدث على نسخة منه ان مجموعة مسلحة اقتحمت يوم 2مارس المشروع الاستثماري

 مشروع مدينة الفيصل السكنية التابعة للمستثمر اليمني فيصل شمسان الدبعي

 ورغم ابلاغ المستثمر بواقعة الاعتداء واخطار الجهات المعنية الامن والنيابة

 بالمعتدين الا انه لم يتم اتخاذ اي اجراء من قبل تلك الجهات في موضوع

 الشكوى

   واستغرب المستثمر في بلاغة بدلا من ان يتم القيامبضبط المعتدين واحالتهم

 للمحاكمةواصدار تلك الجهات الاوامر بتوقيف العمل في المشروع وهي بلا شك غير

 مدروسة العواقب حيث ماجاء في البلاغ وتعتبر مخالفة صريحة لاحكام القوانين

 النافذة واللوائح المنظمة للاستثمار والتي تنص بانة لبا يجوزلاي من الجهات

 الحكومية القيامباي اجراء يؤدي الى الاضرار بالمشاريع الاستثمارية اة

 ايقافها عن العمل  او الغاءها حق ممنوع لها وبالمخالفة ايضا للتوجيهات

 الصادرة من الهيئة العامة للاستثمار وحمل البلاغ التواطؤ من قبل الامن

 بانها شجعت المعتدين على اقتحام المشروع  وان اوامر الايقاف مخالفة للقانون

 وكذالك شجعت المعتدين على الاعتداء مرة ثانية بتاريخ 10/3/2008 وما زال

 التهديد مستمر والمعتدون يعبثون بادوات المشروع على مراى ومسمع الامن الذي

 يتواجد افرادهافي موقع المشروع لتنفيذالاوامر الصادرة من امن لحج  ونكبيد

 المستثمر اغرام ومخاسير طائلة نتيجة توقف العمل الامر الذي لا يشكل خطر على

 المستثمر صاحب المشروع فحسب بل على العملية الاسثمارية بشكل عام في البلد

   وعلم الحدث من مصادر خاصة ان امن لحج رفض تنفيذ اوامر وتوجيهات المحافظ

 والمجلس المحلي للمحافظة وتوجيهات الهيئة العامة للاستثمار كما علم ان

 مجاميع مسلحة يدعون امكتلاكهم للارض بقيادة قيادي عسكري متقاعد مازالو

 مطوقين الموقع بعد طردهم 250 عامكلا كانو في العمل

   مصادر قانونية اكدت للحدث ان الاستثمار بدلا من ان يقوم بالحماية القانونية

  الا انهه يترك المستثمر في نزاعات تهددة من كل مكان

   ويؤكد فيصل شمسان الدبعي ملكيته للارض ووثائق ثبوتية تؤكدذالك  وانه

 اشاراها من سكان المنطقة الاصليين معمدة في الجهات  كما انه لم يقم المشروع

 الابعد استيفاء الاجراءات القانونية والتي تم بموجبها تسوير ارضية المشروع

 والشروع في العمل فيه بقرار من الهيئة العامة بالاستثمار رقم (1087) الصادر

 16/3/2004م  متضمنة مدينة سكنية  كما اكد فيصل شمسان في تصريح خص به الحدث

 انه هذه التصرفات خارجة عن القانون مضيفا من غير المقبول ان يضل المستثمر

 عرضة للنهب والتوقيف والتهديد  كما اكد ان القضاء هو ساحة حل  النزاعات

 وليس  التقطع والتهديد والعبث بممتلكات الناس والاساءة الى المشاريع

   الاستثمارية

    وتساءل مامدئ صدق الدولة في جذب الاسثمار وبالذات المستثمر الوطني وهل

 القاء قادر على حل مشكلتة والتي يخسر يوميا الاموال الطائلة نتيجة لهذه

 العوائق وطالب  بسرعة حل القضية

   يذكر ان المدينة تحتوي على سبعة مائة وحدة سكنية سيتم تنفيذ منها اربعمأئة

 وحدة سكنية كمرحلة اولى