أدب وثقـافة
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مؤسسة السعيد تأسف لإقامة معرضين للكتاب في نفس موعد معرضها

الثلاثاء 25 مارس 2008 07:08 مساءً

أبدى مدير  مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة في محافظة تعز أسفه من قيام  بعض الجهات بالتحضير لإقامة معرضين للكتاب بالتزامن مع المعرض الذي ستقيمه المؤسسة في  30 من ابريل القادم  الأول .

وعبر الأستاذ فيصل سعيد فارع في بلاغ صحفي - حصل الحدث على نسخة منه -  عن خيبة أمله بسبب العبث الثقافي وتشتيت الجهود الجادة لتعزيز المعرفة للارتقاء بمستوى الوعي الثقافي في وطننا الحبيب ، من خلال إقامة هذه المعارض للكتاب  بالتزامن مع معارض لها السبق في إرساء  المشاريع التنويرية في الوطن وأشار إلى أن الإحساس بالمسئولية  والحرص على الثقافة يقضى تجاوز الاستهتار بجهود الآخرين  ويلزم وضع مصلحة البلاد فوق أي اعتبار، وعدم الإيماء في تفسير مثل هذه الإختلالات  إلى أن صدورها تم  بتوجيهات عليا بحسب البلاغ .

ودعا تلك الجهات إلى مراجعة  مواقفها بشجاعة ومسئولية لان الرعاية الحقيقة للثقافة يقضى بتوزيع المعارض على فترات متباعدة حتى تعم الفائدة وحتى تؤدى تلك المعارض دورها  في خدمة الثقافة وتعميم ثقافة الكتاب  لان إقامة معرضين في أن واحد يسئ إلى سمعة اليمن ومؤسساتها الثقافية .

يشار إلى أن معرض مؤسسة السعيد يقام سنوياً في ابريل متزامنا مع حفل توزيع جائزة السعيد للعلوم والثقافة وهو الآن في نسخته السادسة  .

لكن هذه المرة من المقرر تنظيم أحد المستثمرين والهيئة العليا الوطنية للكتاب معرضين منفصلين آخرين في مدينة عدن متزامناً مع معرض السعيد وهو الأمر الذي أثار حفيظة الأخير .