ثقافة وفنون
Google+
مقالات الرأي
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مؤسسة السعيد تأسف لإقامة معرضين للكتاب في نفس موعد معرضها

الثلاثاء 25 مارس 2008 07:08 مساءً

أبدى مدير  مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة في محافظة تعز أسفه من قيام  بعض الجهات بالتحضير لإقامة معرضين للكتاب بالتزامن مع المعرض الذي ستقيمه المؤسسة في  30 من ابريل القادم  الأول .

وعبر الأستاذ فيصل سعيد فارع في بلاغ صحفي - حصل الحدث على نسخة منه -  عن خيبة أمله بسبب العبث الثقافي وتشتيت الجهود الجادة لتعزيز المعرفة للارتقاء بمستوى الوعي الثقافي في وطننا الحبيب ، من خلال إقامة هذه المعارض للكتاب  بالتزامن مع معارض لها السبق في إرساء  المشاريع التنويرية في الوطن وأشار إلى أن الإحساس بالمسئولية  والحرص على الثقافة يقضى تجاوز الاستهتار بجهود الآخرين  ويلزم وضع مصلحة البلاد فوق أي اعتبار، وعدم الإيماء في تفسير مثل هذه الإختلالات  إلى أن صدورها تم  بتوجيهات عليا بحسب البلاغ .

ودعا تلك الجهات إلى مراجعة  مواقفها بشجاعة ومسئولية لان الرعاية الحقيقة للثقافة يقضى بتوزيع المعارض على فترات متباعدة حتى تعم الفائدة وحتى تؤدى تلك المعارض دورها  في خدمة الثقافة وتعميم ثقافة الكتاب  لان إقامة معرضين في أن واحد يسئ إلى سمعة اليمن ومؤسساتها الثقافية .

يشار إلى أن معرض مؤسسة السعيد يقام سنوياً في ابريل متزامنا مع حفل توزيع جائزة السعيد للعلوم والثقافة وهو الآن في نسخته السادسة  .

لكن هذه المرة من المقرر تنظيم أحد المستثمرين والهيئة العليا الوطنية للكتاب معرضين منفصلين آخرين في مدينة عدن متزامناً مع معرض السعيد وهو الأمر الذي أثار حفيظة الأخير .