حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بلا حدود : الصحفيون في اليمن مستهدفون من قبل النظام ويتعرضون للاعتداءات الجسدية

الثلاثاء 25 مارس 2008 08:16 مساءً

قالت منظمة مراسلون بلا حدود أن الصحفيين المستقلين والمعارضين في اليمن واجهوا عوائق كبيرة ومحاكمات في 2007 ، وأشارت المنظمة في تقريرها السنوي للعام 2008 حول اليمن إلى أنه تم خلال العام الماضي اعتقال العشرات من الصحفيين وتعرض آخرين للاعتداءات الجسدية ، فيما لايزال هناك – بحسب المنظمة - صحفيون مستهدفون من قبل النظام الحاكم في اليمن.

و تحدث تقرير المنظمة عما وصفه بأحداث عنف طالت صحفيين وصحف ومظايقات تعرض لها مراسلو الفضائيات ووكالات الأنباء في اليمن خلال تغطيتهم لأحداث العام 2002007.

وذكر التقرير أن الصحفيين في العاصمة صنعاء لجئوا إلى التظاهر في الساحة التي أطلقوا عليها "ساحة الحرية" عندما قامت السلطات اليمنية بحجب مواقع الإنترنت في يوليو 2007 ومنع الخدمات الإخبارية عبر الموبايل، لكن الشرطة قامت بقمع التجمعات في ساحة الحرية بوحشية.

وأضافت المنظمة " ومنع ما لا يقل عن أثنى عشر مراسلا لقنوات خارجية من إرسال مواد بخصوص القلق الاجتماعي وأنشطة المعارضة في الربع الأخير من العام .2007 من ضمنهم حمود منصر ، من قناة العربية السعودية الذي أعتقل و صودرت أشرطة الفيديو التابعة له وتم الحقيق معه لساعة في الطريق بين صنعاء وخمر ، حيث نظم قرابة 18.000 شخص في 18 نوفمبر مظاهرة ضد سياسات الحكومة الاقتصادية. كما تم منع فريق قناة الجزيرة الفضائية في 10 ديسمبر من السفر إلى محافظة لحج الجنوبية لتغطية مهرجان للمعارضة".

صحفيون مستهدفون من قبل النظام

وتحت عنوانها السابق قالت منظمة مراسلون بلا حدود في تقريرها – تنشر الصحوة نت تناولاته - أن الصحفي اليمني عبد الكريم الخيواني يحاكم من قبل محكمة أمن الدولة المتخصصة في شئون الإرهاب وأنه سيحكم عليه بالإعدام إذا ما تمت إدانته، مشيرة إلى أنه تعرض للاعتقال والضرب من قبل أشخاص يبدو أنهم عملاء لأمن الدولة وافردت المنظمة في تقريرها تفاصيل مطولة عن حادثة الإعتداء على الخيواني .

أحداث العنف

وفي سياق حديثها عن أحداث العنف أوردت منظمة مراسلون بلاحدود عملية الاعتداء على صحيفة الشارع وقالت في تقريرها " وصل عشرات المسلحين في أطقم عسكرية إلى مكاتب صحيفة الشارع في 30 يوليو وهددوا بقتل رئيس التحرير نايف حسان الذي لم يكن متواجدا هناك . و جاء ذلك الاعتداء – بحسب التقرير - بعد أسبوعين من رفع وزارة الدفاع لقضية ضد الصحيفة بعد أن نشرت مواد عن الحرب في محافظة صعده الشمالية".

كما تحدثت المنظمة عن الاعتداء الذي تعرض له رئيس تحرير صحيفة الأضواء الأسبوعية على الأسدي في صنعاء مشيرة إلى أنه ضرب حتى أغمي عليه في 12 ديسمبر من قبل بعض (سفاحين) يلبسون زيا عسكريا وأنهم استخدموا العصي و المعاول في عملية الاعتداء عليه .