من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تعز تهتز تحت أقدام صقور أبطال الدوري وكاس الوحدة

الثلاثاء 08 يونيو 2010 08:34 مساءً

 في تظاهرة فرائحية  اهتزت لها مدينة تعز  عصر الثلاثاء  على وقع الاستقبال الجماهيري الكبير الذي حظي به الفريق الأول لنادي الصقر بتعز بعد أن حاز على بطولتي الدوري وكاس الوحدة لهذا الموسم ، وتجمعت الجماهير المحتشدة  أمام بوابة المطار استقبالا لإبطال الذين عادوا من العاصمة صنعاء يتقدمهم   داعم الرياضة اليمنية الأستاذ شوقي احمد هائل رئيس نادي الصقر ومعه الأستاذ علي هزاع أمين عام النادي وأعضاء الفريق وكان في مقدمة مستقبليهم على ارض المطار الأستاذ عبد الله أمير وكيل محافظة تعز والأستاذ احمد علي الشرعبي رئيس لجنة الخدمات بالمجلس المحلي بالمحافظة

 وعبد الناصر الاكحلي مدير عام مكتب الشباب والرياضة وعبد المنعم صلاح مدير عام النقل وصادق محسن مدير عام مكتب السياحة والعديد من المسئولين في المحافظة  حيث قام المستقبلين بمصافحة  بعثة الفريق وتقليدهم بعناقيد الفل ،  بعد ذلك أقلتهم  الحافلة  المعدة لاستقبالهم لتبدأ مراسيم الترحيب   والتي بدأت من أمام بوابة المطار حيث  السيارات الملونة بأعلام النادي  واليت وصلت إلى ما يقارب أل 2000 سيارة  جابت شوارع تعز تتعالي من أوساطها صيحات البهجة والفرح  ومرددة ( يا تعز دوري دوري .. استقبلي بطل  الدوري .. الصقر معدني نفيس .. با يجيب كاس الرئيس ... الدوري وكاس الوحدة..  الصقراوي من قده ..  )

وقد تخلل المسيرة زخات المطر التي  عملت على تلطيف الجو ابتهاجا بمقدم الصقور والذين طاف موكبهم شوارع تعز منذ الثالثة والنصف عصرا وحتى السادسة والنصف مساء موعد وصول الإبطال إلى قلعة النادي في منطقة بئر باشا  حيث قامت الجماهير بحمل الأستاذ شوقي هائل  وأعضاء الفريق على الأعناق مرددة شعراتها وعباراتها المختلفة ابتهاجا بالفرحة الكبير التي لم تشهدها  الحالمة تعز من قبل..