منوعــات
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

العيسي: نستغرب غموض الموقف البحريني واستضافتنا لـ"خليجي 20" تأثرت بالانتخابات

الخميس 10 يونيو 2010 02:47 مساءً

 أكد رئيس الاتحاد اليمني لكرة القدم أحمد العيسى أن موقف اليمن خلال الانتخابات الآسيوية على مقعد المكتب التنفيذي للفيفا، والتي كانت بين رئيس الاتحاد الآسيوي محمد بن همام ورئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم الشيخ سلمان إبراهيم، له دور كبير فيما تقوم به بعض وسائل الإعلام في التشكيك بقدرة اليمن على استضافة البطولة، تارة بالقول إن البنية التحتية غير جاهزة وتارة في الملاعب، ومن ثم الأوضاع الأمنية وكأنهم يمنون على اليمن بهذه البطولة. ونحن نستغرب ذلك، فنحن لم نجد قياديا واحدا، أو أي مسئول في دول المنطقة يتحدث عن عدم قدرة اليمن، أو يعارض استضافتها البطولة أو يرمي إلى الأمور الأمنية، والكل يؤيد ويمنحنا الدعم، ويضع أمامنا كافة الإمكانات من أجل إنجاح البطولة، ولكنّ هناك سرا ما وهناك من لا يرغب في إقامة البطولة في اليمن!

 
وأضاف «إن البطولة ستقام في موعدها المحدد مسبقاً في اليمن، وهو ما اتفق عليه رؤساء الاتحادات الخليجية خلال الاجتماع الأخير الذي عقد في العاصمة القطرية (الدوحة)، بحضور كل القيادات الخليجية والعراق واليمن»، مؤكدا علمه بوجود أشخاص يعارضون إقامتها في اليمن أو يرغبون بتأجيلها من دون أن يدرك السر وراء ذلك، وأن اليمن على أرض الواقع جاهزة، وأنفقت الحكومة اليمنية مليارات الريالات من أجل الإعداد لهذه الاستضافة وإنجاح البطولة، والتي تهم اليمن قيادة وشعباً، ولذلك فكل المؤشرات تقول إن البطولة ستقام في المكان والموعد المحددين مسبقاً، وهو يعد الجميع ببطولة ناجحة فنياً وتنظيمياً.
 
وقال العيسى: «إن هناك الكثير من الأخبار التي تخرج من حين إلى آخر من بعض وسائل الإعلام في البحرين، وتقول إن اليمن غير جاهزة، وأن الوضع الأمني يهدد إقامة البطولة، وأن مسألة نقلها من اليمن هي مسألة وقت، ومع ذلك لم يخرج أي مسئول بحريني ليقول هذا الكلام، وهذا تناقض غريب! ففي حين تؤكد القيادات البحرينية وقوفها مع اليمن وتقديم كل الدعم من أجل استضافة ناجحة للبطولة يكون موقف بعض وسائل الإعلام البحرينية على النقيض، وهذا يوجد الكثير من الغموض حول الموقف».
 
وعن ازدحام الأجندة في الموسم المقبل ووقت إقامة البطولة، قال العيسى: «إن الموعد المحدد تم اختياره بعد دراسة مستفيضة ونقاش مع كل رؤساء الاتحادات الخليجية، والجميع اعتبره الموعد الأنسب خلال اجتماع رؤساء الاتحادات الخليجية في صنعاء في مايو/ أيار العام الماضي، وتم تثبيت الموعد خلال الاجتماع الأخير الذي عقد في الدوحة، وهذه النقاط لا يمكن مخالفتها، فالجميع كان يعلم بازدحام الأجندة فلماذا قبلوا بالموعد؟! ولا أعتقد أن التأجيل مقبول الآن، فالحماس الآن كبير من قبل الجميع في اليمن من قيادة ورجال أعمال وجماهير، فالكل يترقب وينتظر أن تقام البطولة في هذا الوقت، والتأجيل كفيل بإدخال الشك في قلوب الناس، كما أنه سيجعل الدول الراغبة في سلب اليمن حق الاستضافة تتحرك مجدداً».
 
وعن الأنباء التي تم تداولها حديثاً عن الانفجار الذي حدث في ملعب أبين استغرب العيسى من هذا التضخيم في وسائل الإعلام وقال: «نحن موجودون في الملاعب بشكل شبه يومي، ونتابع حجم الإنجاز لحظة بلحظة، واستغرب من الأنباء التي تخرج من هنا وهناك والتي تتحدث عن انفجار في ملعب أبين. وحقيقة الأمر أن الصوت الذي كان شبيهاً بصوت الانفجار كان ناجماً عن عطل فني ولم يكن هناك انفجارات أو شيء من هذا القبيل». مضيفاً أن هناك من يبحث عن الإثارة بكل طريقة وبأية وسيلة، وفي أحد اللقاءات التلفزيونية كان أحد المذيعين الذي سألني عن حقيقة وجود مطار في مدينة عدن قادر على استقبال وفود الدول المشاركة، ولعله لا يعلم أن المطار الموجود في عدن هو أقدم مطار في الجزيرة العربية.
 
وعن تأجيل اجتماع أمناء السر لدول الخليج واليمن، والذي كان من المفترض عقده في اليمن خلال الفترة الماضية وتم تأجيله قال العيسى: «كان من المفترض أن يكون اجتماع أمناء السر من 23 إلى 27 مايو، ولكن نظراً إلى عدم ملاءمة ظروف بعض الأعضاء، وتوالي الاعتذارات تم تأجيل الموعد إلى منتصف يوليو المقبل، ومع ذلك قلل العيسى من مسألة تأجيل الاجتماع، والذي ليس له رابط بمسألة إقامة البطولة في اليمن من عدمها، على اعتبار أنه لن يكون له أي دور في تحديد مصير البطولة، فقد قامت اللجنة الثلاثية بزيارة اليمن في 20 أبريل/ نيسان 2010 وقامت بإعداد تقرير متكامل.