ملفات اقتصادية وتنموية
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

100 شركة سعودية تستثمر 1,5مليار دولار في اليمن

الخميس 27 مارس 2008 09:00 صباحاً
أعلنت 100 شركة سعودية عزمها الاستثمار في مشاريع عقارية وسياحية في اليمن بتكلفة إجمالية تقدر بنحو 1.5 مليار دولار، وذلك على هامش فعاليات المؤتمر السياحي والعقاري الأول الذي افتتحه الدكتور علي محمد مجور رئيس الوزراء اليمني في مدينة المكلا أمس.
وأكد لـ "الاقتصادية" الدكتور علي محمد مجور رئيس الوزراء اليمني، أن هناك عديدا من التسهيلات التي قدمتها اليمن للمستثمرين العرب من خلال سن التشريعات المتعلقة بتمليك الأراضي التي تقام فيها الاستثمارات الكبيرة، مبينا أن اليمن سعى باستمرار من خلال التجارب للاستفادة من تعديل في الاستثمار السياحي والعقاري للتشريعات التي تعيق المستثمرين.
وأضاف خلال تصريح صحافي عقب تدشينه المؤتمر، أن اليمن يسعى للاستمرار في الدخول في منظومة دول مجلس التعاون الخليج، وأن يكون عضوا كامل في دول الخليج، من خلال تأهيله اقتصاديا. يذكر أن الاستثمارات السعودية ستتركز في ثلاث محافظات يمنية هي: شبوة، المكلا، والمهرة.
وأعرب رئيس مجلس الوزراء اليمني عن ثقته في نجاح فعاليات مؤتمر الاستثمار السياحي العقاري ليشكل رافدا من روافد جذب الاستثمارات إلى محافظات حضرموت وشبوة والمهرة وحجة وأب وغيرها من محافظات اليمن، التي تتميز على مدار العام بمناخ معتدل وتتداخل خلال أيامها الفصول الأربعة على نحو مدهش.
ونقل مجور تحيات الرئيس علي عبد الله صالح راعي الاستثمار في اليمن للمشاركين في فعاليات المؤتمر، الذي يضم مسؤولين يمنيين وصناع قرار وقادة المؤسسات المالية والمصرفية والخبراء والمتخصصين في مجال الاستثمار السياحي والعقاري للوقوف على مجالات الاستثمار المتاحة في محافظات الجمهورية، معرجاً على نتائج مؤتمر استكشاف الفرص الاستثمارية المنعقد في صنعاء العام الماضي بتنظيم مشترك مع الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي وأبرزها استقطاب اليمن لاستثمارات استراتيجية لشركات خليجية في مجالات التنمية العقارية والسياحية في كل من صنعاء وعدن والحديدة والتي تزيد تكلفتها التقديرية عن اثنين ونصف مليار دولار موزعة على عشرة مشاريع تركزت على شركات قطرية وسعودية وإماراتية ومصرية وخليجية علاوة على عدد من الشركات العالمية المتخصصة في التنمية العقارية والسياحية في العالم.
وستعرض في المؤتمر فرص استثمارية منها 20 فرصة استثمارية عقارية وسياحية للقطاع الخاص، وأغلبها مشاريع سعودية وأخرى بمشاركة يمنيين.
من جهته، كشف لـ "الاقتصادية" الشيخ عمر عبد الرحمن باجرش رئيس مجلس غرفة صناعة وتجارة حضرموت، عن توجه لإنشاء مركز ضخم للمعارض والمؤتمرات وفندق ومركز تجاري سيتم تقديمه للاستثمار والإعلان عن تقدم ثلاث شركات لإنشاء ميناء المكلا الجديد، وإقامة شركة استثمارية في ميناء المكلا، وإنشاء شركة تطويرية في المنطقة الحرة في الوديعة. إضافة إلى الإعلان عن إنشاء شركة لتشغيل المشاريع المختلفة في جزيرة سقطرى. وقال باجرش إن مشاريع مختلفة في حضرموت وشبوه والمهرة خاصة بالسلطة المحلية من بينها خمس مدن سكنية ومشاريع في السياحة والصناعة سيتم عرضها في المؤتمر.
من جانبه، أوضح صلاح العطار رئيس الهيئة العامة للاستثمار اليمنية، أن كلفة المشاريع الخاصة بالمستثمرين تبلغ نحو ثلاثة مليارات دولار، منها مليارا دولار كلفة المشاريع للمستثمرين الخليجيين وخاصة السعوديين، بينما تبلغ تكلفة المشاريع المتبقية وهي حكومية نحو مليار دولار، وهي معروضة للمستثمرين الخليجيين واليمنيين للاستثمار فيها بشراكة حكومية.
وأشار إلى أنه سيتم في المؤتمر الترويج لميناء المكلا الجديد (الضبة) وبعض المشاريع العقارية المركزية ومصانع للأسمنت والحديد ومنطقة صناعية مجاورة للميناء.