منوعــات
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

هولندا تفوز على الدانمارك بهدفين نظيفين ضمن المجموعة الخامسة

الاثنين 14 يونيو 2010 04:19 مساءً

 أستهل  المنتخب الهولندي مشواره في كأس العالم بالفوز على الدانمارك بهدفين نظيفين في الجولة الأول للمجموعة الخامسة للبطولة. وتمكنت هولندا من اقتناص نقاط المباراة الثلاثة في الشوط الثاني بعد شوط أول سلبي، حيث أحرز أولا المدافع الدانماركي سيمون بولسن الهدف الأول بالخطأ في مرماه، بينما أحرز ديرك كاوت الهدف الثاني في الدقيقة 85.
الشوط الأول جاء في مجمله متوسط الأداء وان كان المنتخب الهولندي كان الأفضل نسبيا بفضل قوة وسط ملعبه بوجود ويسلي شنايدر ورفائيل فاندر فارت اللذين استحواذا على الكرة في اغلب دقائق الشوط. في حين اعتمد المنتخب الدانماركي على الهجمات المرتدة بوجود نيكلاس بندتنر بمفرده في الهجوم. اعتمد المنتخب الهولندي على التسديدات البعيدة من قبل شنايدر الذي أطلق واحدة في الدقيقة 20 ولكنها ذهبت بعيدة بقليل عن المرمى. اجتهد الدانماركي دنيس روميدال كثيرا في الجهة اليمني وكان يهدد المرمي الهولندي بين الحين والأخر ولكن ليس بالصورة التي كان من شانها أن تحدث الخطر على مرمي مارتن ستكلنبورغ. ابرز فرص الدانمارك جاءت في الدقيقة 38 عندما انطلق توماس كالنبرغ من الجهة اليسرى وسدد كرة قوية حولها ستكلنبورغ الى خارج الملعب. اما ابرز فرص هولندا، فجاءت في الدقيقة 44 عندما اخترق روبن فان بيرسي الجهة اليمني للدانمارك وسدد كرة قوية مرت الى الشباك الخارجية لمرمى "الفايكنغز" لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.
 مع بداية الشوط الثاني، تقمص المدافع الدانماركي سيمون بولسن دور المهاجمين الهولنديين لكي ينوب عنهم في هز شباك فريقه حيث تمكن بالخطأ من إحراز الهدف الأول لـ "الطواحين" بضربة رأسية اصطدمت بزميل له قبل أن تتهادي إلى الشباك. أعطي الهدف المبكر دفعة قوية للاعبي هولندا وكان بإمكان فان بيرسي إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 52 عندما انفرد بالمرمى الدانماركي تماما ولكنه تباطأ بشكل عجيب ليحصل ستكلنبورغ على الكرة بسهولة. وشهدت الدقيقة 61 واقعة طريفة عندما تحجج فان بيرسي بأصوات آلات الفوفوزيلا لكي لا يحصل على الإنذار الثاني. وفي الدقيقة 85 انفرد البديل ايليا بالمرمى الدانماركي ويسدد الكرة بمهارة نحو المرمى ولكن لسوء حظه يرد القائم تسديدته لتصل الكرة إلى ديرك كاوت المتابع الذي لا يتوان في إحراز الهدف الثاني بسهولة بالغة. وقبل نهاية الوقت الأصلي للمباراة بدقيقة، أنقذ بولسن هدفا ثالثا لهولندا عندما ابعد الكرة قبل أن تتخطي مرماه بأعجوبة. وكان بامكان روميدال تقليص الفارق في الدقيقة الاخيرة للمباراة عندما استلم الكرة داخل منطقة جزاء هولندا ولكنه سدد بشكل عرضي بعيدا تماما عن المرمى.