منوعــات
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

البرتغال ترافق البرازيل .. والأفيال يتغلبون على الكوريين ..

الجمعة 25 يونيو 2010 11:22 مساءً

 تصدرت البرازيل المجموعة السابعة وتأهل برفقتها منتخب البرتغال إلى دور الـ16 من كأس العالم بعد التعادل السلبي من دون أهداف يوم الجمعة في المرحلة الأخيرة من مباريات المجموعة.

وتعادل الفريق البرازيلي مع البرتغال بدون أهداف في مباراة بلا ضغوط، في ظل اكتفاء كوت ديفوار بالفوز على كوريا الشمالية بثلاثة أهداف فقط.

وبهذه النتيجة، تصدرت البرازيل المجموعة بعدما رفعت رصيدها إلى سبع نقاط والبرتغال في المركز الثاني بخمس نقاط، وكوت ديفوار ثالثة بأربع نقاط وكوريا الشمالية في ذيل المجموعة بلا رصيد.

وتنتظر البرازيل والبرتغال الفريقين المتأهلين عن المجموعة الثامنة في وقت لاحق من يوم الجمعة.

وتتنافس منتخبات تشيلي وإسبانيا وسويسرا على البطاقة الأولى والثانية عن المجموعة الثامنة.

في المباراة الثانية من المجموعة السابعة قدمت كوت ديفوار أداء حماسيا من البداية وحاولت تحقيق النتيجة الإعجازية بالفوز على كوريا الشمالية بثماني أهداف مع انتظار خسارة البرتغال لنيل البطاقة الثانية للتأهل عن المجموعة.

 وكاد ديديه دروجبا أن يفتتح التسجيل لكوت ديفوار في الدقيقة 11 عندما سجل برأسه هدفا ألغاه حكم المباراة بسبب تسلل مهاجم تشيلسي.

وبالفعل تمكن يايا توريه من وضع الإيفواريين في المقدمة في الدقيقة 14 من تسديدة تسكن مرمى كوريا الشمالية.

وضاعف كوفي رومارك النتيجة لممثل إفريقيا في الدقيقة 20 من متابعة برأسه لتسديدة دروجبا المرتدة من العارضة.

ولكن الصحوة الإيفوارية جاءت متأخرة في كأس العالم ولم تنقذه من الخروج من الدور الأول بعد تعادله وهزيمته في المباراتين السابقتين.

وأضاف سالمون كالو الهدف الثالث لمنتخب بلاده في الدقيقة 82 مستغلا عرضية من الجبهة اليسرى أرسلها أرثر بوكا.