من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
مكاسب إيران في أزمة خاشقجي
منذ بداية أزمة مقتل جمال خاشقجي وإيران تتحاشى التعليق واتخاذ المواقف الرسمية، وإن كانت وسائل إعلامها جعلت
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

البرتغال ترافق البرازيل .. والأفيال يتغلبون على الكوريين ..

الجمعة 25 يونيو 2010 11:22 مساءً

 تصدرت البرازيل المجموعة السابعة وتأهل برفقتها منتخب البرتغال إلى دور الـ16 من كأس العالم بعد التعادل السلبي من دون أهداف يوم الجمعة في المرحلة الأخيرة من مباريات المجموعة.

وتعادل الفريق البرازيلي مع البرتغال بدون أهداف في مباراة بلا ضغوط، في ظل اكتفاء كوت ديفوار بالفوز على كوريا الشمالية بثلاثة أهداف فقط.

وبهذه النتيجة، تصدرت البرازيل المجموعة بعدما رفعت رصيدها إلى سبع نقاط والبرتغال في المركز الثاني بخمس نقاط، وكوت ديفوار ثالثة بأربع نقاط وكوريا الشمالية في ذيل المجموعة بلا رصيد.

وتنتظر البرازيل والبرتغال الفريقين المتأهلين عن المجموعة الثامنة في وقت لاحق من يوم الجمعة.

وتتنافس منتخبات تشيلي وإسبانيا وسويسرا على البطاقة الأولى والثانية عن المجموعة الثامنة.

في المباراة الثانية من المجموعة السابعة قدمت كوت ديفوار أداء حماسيا من البداية وحاولت تحقيق النتيجة الإعجازية بالفوز على كوريا الشمالية بثماني أهداف مع انتظار خسارة البرتغال لنيل البطاقة الثانية للتأهل عن المجموعة.

 وكاد ديديه دروجبا أن يفتتح التسجيل لكوت ديفوار في الدقيقة 11 عندما سجل برأسه هدفا ألغاه حكم المباراة بسبب تسلل مهاجم تشيلسي.

وبالفعل تمكن يايا توريه من وضع الإيفواريين في المقدمة في الدقيقة 14 من تسديدة تسكن مرمى كوريا الشمالية.

وضاعف كوفي رومارك النتيجة لممثل إفريقيا في الدقيقة 20 من متابعة برأسه لتسديدة دروجبا المرتدة من العارضة.

ولكن الصحوة الإيفوارية جاءت متأخرة في كأس العالم ولم تنقذه من الخروج من الدور الأول بعد تعادله وهزيمته في المباراتين السابقتين.

وأضاف سالمون كالو الهدف الثالث لمنتخب بلاده في الدقيقة 82 مستغلا عرضية من الجبهة اليسرى أرسلها أرثر بوكا.