من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
ديناميات المفاوضات من أجل السلام
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
ماذا يعني مرافقة غريفيث لوفد المليشيات الى السويد؟
لا أعتقد أن تدليل ومراضاة ومرافقة المبعوث لوفد المليشيات الحوثية الى السويد يفيد السلام في شيء .. بالعكس هو
إنه وطن لا حقل ألغام
إنه وطن لا حقل ألغام محمد جميح كفوا عن الخلافات حول علي عبدالله صالح الآن على الأقل...كفوا عن الخلافات حول
السلام صعب المنال
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
رأي البيانرأي البيان فرصة للسلام في اليمن
رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة بالانعقاد المبكر للمباحثات حول اليمن في السويد، والتي سترعاها الأمم
عن دعوة توكل كرمان لوقف الحرب
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تأهل تاريخي لغانا إلى ربع النهائي على حساب أمريكا

الأحد 27 يونيو 2010 04:48 مساءً

 

بعد مباراة ماراثونية نجح منتخب غانا بالتأهل للدور ربع النهائي في كأس العالم جنوب أفريقيا 2010 بفوزه على المنتخب الأمريكي بهدفين سجلهما كيفن برينس بواتينج وأسامواه جيان مقابل هدف سجله لاندون دونوفان من علامة الجزاء في المباراة الأولى التي امتدت لشوطين إضافيين في البطولة.

 
وبذلك يواصل المنتخب الأفريقي الوحيد الباقي في المنافسة طريقه لمواجهة أوروجواي في ربع النهائي ليكون ثاني المنتخبات الأفريقية التي تنال هذا الشرف بعد الكاميرون 1990.
 
الشوط الأول كان أفريقي الطابع بأفضلية واضحة لمنتخب غانا الذي كان أكثر حيوية وخطورة وبالرغم من ذلك كانت الفرصة الأولى أمريكية بتسديدة كلينت ديمبسي البعيدة تصدى لها الحارس ريتشارد كينجسون.
 
لكن رد منتخب غانا جاء قويا ً بهدف مبكر بعد اختراق من منتصف الملعب للاعب كيفن برينس بواتينج بمجهود رائع أنهاه بتسديدة أرضية عن يمين الحارس تيم هاوارد.
 
وظهر المنتخب الغاني أكثر سيطرة عبر نقل جيد للكرة عبر خطوطه الثلاثة وسنحت له فرصة مناسبة للتعزيز من ركلة مباشرة سددها أسامواه جيان من زاوية منطقة الجزاء وأبعدها تيم هاوارد من الزاوية اليسرى.
 
وعاد المنتخب الأمريكي للحضور عبر كرة عرضية لعبها مايكل برادلي أربكت كينجستون الذي أمسكهاعلى دفعتين.
 
وعاد كيفن برينس بواتينج ليجرب حظه بتسديدة بعيدة أمسكها هاوارد.
 
وأهدر روبرت فيندلي أخطر فرص المنتخب الأمريكي داخل منطقة الجزاء بعد تسديدة ردها كينجسون بنجاح.
 
وجاء الرد الغاني بفرصة مشابهة تماما ً مع انفراد كوادوو أسامواه من كرة طويلة استقبلها داخل الجزاء وسددها لكن تيم هاوارد أنقذ الموقف، واختتم اللاعب نفسه أحداث الشوط بتسديدة مستفيداً من تمريرة برينس لكنها علت المرمى.
 
وبدأ المنتخب الأمريكي الشوط الثاني بصورة أفضل وكاد منذ الدقيقة الأولى أن يعادل النتيجة بعد هجمة منظمة بدأها ديمبسي بكرة عرضية نحو عمق الجزاء استقبلها جوزيه ألتيدور وهيأها للبديل بيني فيلهاير الذي وجد أمامه كينجسون الذي أنقذ الموقف بأعجوبة.
 
ورد برينس بواتينج للتسديد مجدداً بعد مجهود فردي لكنه محاولته علت المرمى.
 
وترجم المنتخب الأمريكي أفضليته بعد سلسلة من المحاولات إلى هدف التعادل والذي جاء من نقطة الجزاء بعد عرقلة من جوناثان منساه لكلينت ديمبسي وتصدى لتسديد الركلة لاندون دونوفان فلعبها في الزاوية اليسرى لمرمى الحارس كينجسون فتحولت من القائم للمرمى.
 
وانطلق ألتيدو وراء الكرة مواجها ً المرمى لكن خروج كينجسون في توقيت مناسب أنقذ غانا من ثاني الأهداف.
 
وكاد مايكل برادلي أن يقوم بما عجز منه المهاجمون بعدما واجه المرمى كاسراً التسلل لكنه سدد الكرة ضعيفة وسهلة على الحارس ، وبعد كرة مشتركة بين ألتيدو ومنساه داخل الجزاء سدد الأول وهو على الأرض كرة مرت بجوار القائم.
 
وحاول أسامواه جيان أن يعيد التقدم لفريقه بتسديدة بعيدة مرت بجوار المرمى.
 
ولم تنجح المحاولات الأخيرة من الجانبين في حسم المباراة قبل اللجوء لأول شوطين إضافيين في البطولة .
 
لكن البداية الرائعة لمنتخب غانا منحته التقدم من جديد مع الدقيقة الثالثة من الشوط الإضافي الأول بهدف حمل إمضاء أسامواه جيان بعد أن انطلق مع قائد المنتخب الأمريكي كارلوس بوكانيجرا نحو الكرة وكانت الغلبة للغاني الذي تابع طريقه داخل الجزاء وسدد الكرة قوية عجز عن ردها تيم هاوارد .
 
وحاول منتخب النجوم والخطوط العودة سريعاً بالنتيجة من ركنية نفذها دونوفان وارتقى لها إدو موريس لكن رأسيته مرت بجوار القائم الأيمن.
 
وعلى عكس المتوقع لم تكن الدقائق التالية بمستوى التوقعات فرغم محاولات الطرفين إلا أن التسديد على المرمى كان نادراً فحصل المنتخب الأمريكي على فرصة من ركلة مباشرة جانبية نفذها ديمبسي وشتتها الدفاع، وكاد منساه أن يغالط حارس مرماه برأسية خاطئة أمسكها كينجسون.
 
وسدد البديل هيركوليس جوميز من خارج الجزاء كرة تحولت لركنية من الدفاع الغاني.
 
ومرت رأسية ديمبسي بجوار القائم الأيمن في آخر لقطات اللقاء المثير، ليستمر تفوق المنتخب الأفريقي في نتيجة تاريخية ضمنت له العبور للربع النهائي للمرة الأولى.