منوعــات
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

ألمانيا تحقق توقعات الأخطبوط "بول" وتنتزع المركز الثالث

الأحد 11 يوليو 2010 02:24 مساءً

 تمكن المنتخب الألماني من انتزاع المركز الثالث لنهائيات كأس العالم "جنوب أفريقيا 2010"، حسبما توقع الأخطبوط "بول"، على حساب منتخب أوروغواي، في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع مساء السبت، والتي انتهت لصالح "الماكينات" بثلاثة أهداف لهدفين.

 

وشهدت المباراة إثارة كبيرة منذ الدقيقة الأولى وحتى انطلاق صافرة النهاية، حيث تبادل المنتخبان المقدمة، والتي بدأت ألمانية عن طريق توماس مولر، ثم تعادل إدينسون كافاني لأوروغواي، قبل أن يتقدم "الأزرق السماوي" عن طريق دييغو فورلان، ليتعادل "للمانشفت" مارسيل يانسن، ثم حسم سامي خضيرة النتيجة للألمان.

 

جاء أول أهداف المباراة في الدقيقة 19، عندما سدد شفاينشتايغر كرة قوة ردها الحارس الأوروغواني فرناندو موسليرا بصعوبة، لتعود الكرة إلى مولر، لاعب وسط نادي "بايرن ميونخ" الألماني، الذي لم يجد صعوبة في إيداعها الشباك بسهولة.

 

وتمكن إدينسون كافاني، مهاجم "باليرمو" الإيطالي، من إدراك التعادل لأوروغواي في الدقيقة 28، من هجمة مرتدة متقنة بين الثلاثي بيريز وسواريز وكافاني، الذي سدد كرة أرضية زاحفة على يسار الحارس الألماني هانز يزرغ بوت، لينتهي الشوط الأول بتعادل المنتخبين بهدف لكل منهما.


وبعد نحو ست دقائق من بداية الشوط الثاني، تمكن دييغو فورلان، نجم "أتليتكو مدريد" الإسباني، من انتزاع المقدمة للمنتخب الأوروغواني، بواحد من أجمل أهداف النهائيات، عندما تسلم تمريرة عرضية من إيخيديو أريفالو، خارج منطقة الجزاء، سددها بمهارة فائقة، اكتفى الحارس بوت بمشاهدة الكرة وهي تعانق شباكه.

 

إلا أن مارسيل يانسن، لاعب "هامبورغ" تمكن من إدراك التعادل للألمان في الدقيقة 56، من تمريرة عرضية نفذها بواتينغ، ولم يتمكن موسليرا، الذي خرج من مرماه بشكل خاطئ، من إبعادها، ليودهها يانسن داخل المرمى بسهولة.

 

وقبل أقل من عشر دقائق على نهاية المباراة، وتحديداً في الدقيقة 82، تمكن سامي خضيرة، لاعب نادي "شتوتغارت"، من إحراز هدف الحسم للألمان، بتسديدة رأسية وسط حالة من الارتباك لمدافعي المنتخب الأوروغواني داخل مربع العمليات.

 

وكاد فورلان يعيد المباراة إلى نقطة البداية، من ركلة حرة مباشرة، احتسبها الحكم المكسيكي بينيتو أرتشونديا في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، من مكان مثالي مواجه للمرمى الألماني مباشرةً، إلا أنه سدد الكرة في العارضة، لتنطلق معها صافرة نهاية المباراة.

 

 

يُعد هذا الفوز هو السابع للألمان، من بين عشر مباريات جمعتهم بالأوروغوان، منها خمس مباريات ضمن نهائيات كأس العالم، مقابل فوز وحيد لـ"السماوي"، في أولمبياد هولندا عام 1928، وتعادل المنتخبان في مباراتين.

 

وكان المنتخب الألماني قد تلقى هزيمة قاسية أمام إسبانيا بهدف دون رد، في إحدى مباراتي الدور نصف النهائي، بينما خسرت أوروغواي أمام هولندا بثلاثة أهداف مقابل هدفين.