منوعــات
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

ألمانيا تحقق توقعات الأخطبوط "بول" وتنتزع المركز الثالث

الأحد 11 يوليو 2010 02:24 مساءً

 تمكن المنتخب الألماني من انتزاع المركز الثالث لنهائيات كأس العالم "جنوب أفريقيا 2010"، حسبما توقع الأخطبوط "بول"، على حساب منتخب أوروغواي، في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع مساء السبت، والتي انتهت لصالح "الماكينات" بثلاثة أهداف لهدفين.

 

وشهدت المباراة إثارة كبيرة منذ الدقيقة الأولى وحتى انطلاق صافرة النهاية، حيث تبادل المنتخبان المقدمة، والتي بدأت ألمانية عن طريق توماس مولر، ثم تعادل إدينسون كافاني لأوروغواي، قبل أن يتقدم "الأزرق السماوي" عن طريق دييغو فورلان، ليتعادل "للمانشفت" مارسيل يانسن، ثم حسم سامي خضيرة النتيجة للألمان.

 

جاء أول أهداف المباراة في الدقيقة 19، عندما سدد شفاينشتايغر كرة قوة ردها الحارس الأوروغواني فرناندو موسليرا بصعوبة، لتعود الكرة إلى مولر، لاعب وسط نادي "بايرن ميونخ" الألماني، الذي لم يجد صعوبة في إيداعها الشباك بسهولة.

 

وتمكن إدينسون كافاني، مهاجم "باليرمو" الإيطالي، من إدراك التعادل لأوروغواي في الدقيقة 28، من هجمة مرتدة متقنة بين الثلاثي بيريز وسواريز وكافاني، الذي سدد كرة أرضية زاحفة على يسار الحارس الألماني هانز يزرغ بوت، لينتهي الشوط الأول بتعادل المنتخبين بهدف لكل منهما.


وبعد نحو ست دقائق من بداية الشوط الثاني، تمكن دييغو فورلان، نجم "أتليتكو مدريد" الإسباني، من انتزاع المقدمة للمنتخب الأوروغواني، بواحد من أجمل أهداف النهائيات، عندما تسلم تمريرة عرضية من إيخيديو أريفالو، خارج منطقة الجزاء، سددها بمهارة فائقة، اكتفى الحارس بوت بمشاهدة الكرة وهي تعانق شباكه.

 

إلا أن مارسيل يانسن، لاعب "هامبورغ" تمكن من إدراك التعادل للألمان في الدقيقة 56، من تمريرة عرضية نفذها بواتينغ، ولم يتمكن موسليرا، الذي خرج من مرماه بشكل خاطئ، من إبعادها، ليودهها يانسن داخل المرمى بسهولة.

 

وقبل أقل من عشر دقائق على نهاية المباراة، وتحديداً في الدقيقة 82، تمكن سامي خضيرة، لاعب نادي "شتوتغارت"، من إحراز هدف الحسم للألمان، بتسديدة رأسية وسط حالة من الارتباك لمدافعي المنتخب الأوروغواني داخل مربع العمليات.

 

وكاد فورلان يعيد المباراة إلى نقطة البداية، من ركلة حرة مباشرة، احتسبها الحكم المكسيكي بينيتو أرتشونديا في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، من مكان مثالي مواجه للمرمى الألماني مباشرةً، إلا أنه سدد الكرة في العارضة، لتنطلق معها صافرة نهاية المباراة.

 

 

يُعد هذا الفوز هو السابع للألمان، من بين عشر مباريات جمعتهم بالأوروغوان، منها خمس مباريات ضمن نهائيات كأس العالم، مقابل فوز وحيد لـ"السماوي"، في أولمبياد هولندا عام 1928، وتعادل المنتخبان في مباراتين.

 

وكان المنتخب الألماني قد تلقى هزيمة قاسية أمام إسبانيا بهدف دون رد، في إحدى مباراتي الدور نصف النهائي، بينما خسرت أوروغواي أمام هولندا بثلاثة أهداف مقابل هدفين.