من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
أخبار الحمقى والمغفلين!
مللتم- بالتأكيد- من أخبار الحوثي وإيران، وهادي والتحالف، والبغدادي والظواهري، والسنة والشيعة وأخبار
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

ناشطة أيرلندية تشهر إسلامها تأثرا بشهداء "الحرية"

السبت 31 يوليو 2010 07:00 مساءً

الحدث-وكالات

 

 

 أعلنت ناشطة السلام الأيرلندية  "كويفا باتلي" إسلامها في مدينة قيصري التركية تأثرا بالشهيد فرقان دوغان الذي كان على متن أسطول الحرية الذي كان ينقل مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة.

وقالت باتلي في تصريحات صحفية أمس الجمعة : "أردت أن أكون مكان الشهيد فرقان الذي فاز بالشهادة دفاعا عن الحق ونصرة المظلومين في فلسطين، كما تمنيت أن اكون مكان  الأطفال الفلسطينيين الذي يستشهدون في فلسطين".

وأضافت: "لقد أثرت شهادة فرقان بي كثيرا، وأيضا سقوط العديد من الشهداء في فلسطين والعالم العربي دفاعا عن فلسطين".

يشار إلى أن باتلي عملت كثيرا في العمل التطوعي خدمة للقضية الفلسطينية، ومكثت أكثر من عام ونصف في الصفة الغربية، أثناء مجزرة جنين في عام 2004، وشاركت مؤخرا في أسطول الحرية.

من جهة أخرى, طالبت لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الكيان الصهيوني برفع الحصار المفروض على مليون ونصف المليون فلسطيني في قطاع غزة للعام الرابع على التوالي، وكذلك تشكيل لجنة مستقلة لتقصي الحقائق للتحقيق في المجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال بحق المتضامنين الدوليين على متن سفن "أسطول الحرية" الذي كان يحمل مساعدات إنسانية إلى القطاع، والتي راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى.

وألزمت اللجنةُ الكيانَ الصهيونيَّ بأن يضمن تمتع الفلسطينيين في الأراضي المحتلة بحقوق الإنسان التي سبق أن وعد الكيان الصهيوني بالتمسك بها في معاهدة حقوق الإنسان الدولية الرئيسية.

وأصدرت اللجنة توصيات غير ملزمة للضغط على الكيان الصهيوني لتفسير ما حدث في هجوم على قافلة المساعدات، الذي استشهد فيه تسعة نشطاء أتراك مساندين للفلسطينيين.