ثقافة وفنون
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الثقافة الشرشفية احتلت شعر الشرفي وتفكيرة في دورة تأهيلية للشعراء الشباب

الخميس 10 أبريل 2008 12:08 صباحاً

برعاية وزارة الثقافة ا قامت الجمعية اليمنية لتنمية الثقافة والفنون دورة تاهيلية للشعراء الشباب

وببرنامج تاهيلي لثلاث اسابيع متتاليه ابتداء من السبت الموافق 5/4/2008م وحتى 23 ابريل من عامنا هدا

ولليوم الخامس على التوالي تقيم الوزارة مع الجمعية اليمنية لتنمية الثقافة الدورة التاهيلية الاولى للشعراء الشباب وبحضور خمسة عشر شاعرا وشاعرة ببرنامج اعد للتاهيل  احتوى على تدريب في علم العروض والموازين الشعرية وعلاقة اللغة بلادب شعرا ونثرا , وسرد شعري والقاء من الطلاب المتواجدين وبرنامج يتخلل محاضراته اليومية ,

وبحضور متنوع للعديد من الشعراء والمسئولين والاكادمين متخصصي الشعر وبدروس مكثفة يلقيها الدكتور عبدالرحمن مطلك الجبوري  وباشراف رئيس المنظمة الاخ /عمر الجنيد  , لاسبوع كامل مضى ,

التقى اليوم الشعراء والشاعرات بالاديب والشاعر  الاستاد محمد الشرفي "حيث القى العديد من القصائد الشعرية واستمع للشعراء والشاعرات وقام بالنقد والتصويب والنصح للحاضرين ,

هدا وقد حضر اللقاء اليوم  الشاعر امين الحضراني وقدم اشعارة الغنائية والشعبية ,وفي لقاء الشرفي بالشعراء والشاعرات سرد اسرار الشعر ومكانته لدى الشاعر وماينبغي علية فعله للرقي بموهبته واكد على ضرورة التزود والاطلاع والقراءة والحفظ والانصات للشعراء الاوائل وقراءة التاريخ الشعري القديم واللغة العربية والنحو والصرف وعلم العروض وان اردنا التجديد فلايمنع من الالمام بماهو قديم ومعرفته ضرورية للتجديد ,

وقد تحدث الاستاد الشرفي قائلا في ختام اللقاء اليوم

عليكم بالقراءة والتزود ببحور الشعر قراءة وحفظا ثم عليكم بمسحة بعد حفظة من عقولكم والبدء بعدها بالكتابة والاستمرار فيها حتى تصلوا لمبتغاكم الشعري ,

وتحدث  عن تجربته الشعرية وبداياتها فقال " تائرت بتصرفات والدي تجاة والدتي وحبي لوالدتي وشغفي بها كانا العامل الاول ولربما الكبير في اشتمال اغلب قصائدي على النساء محاولا تحريرهن بما اسماه ممن ثقافة الشرشف ,

وقد نوه الا ان الوحدة اليمنية والوحدة العربية كان لهما نصيبا في قصائدة ,

هدا وقد كانت اخر قصائده التي كتبها تحمل  عنوان "العصافير لا تطير "

هدا ويدك ران الشاعر الشرفي قد ترجم بعض من اشعارة الى اللغات الانجليزية والفرنسية والالمانية والروسية والتشيكية

وقد حظيت مدوناته الشعرية الكثير من الاهتمام لدى الطلاب في رسالاتهم التي قدمونها لرسالتي الماجستير والدكتوراة في الكثير من بحوث قدمت دراسيا .