رياضة
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الاتحاد اليمني يتقدم بعرض رسمي لسعدان

السبت 18 سبتمبر 2010 12:44 صباحاً

الحدث اليمنية ـ الخبر الجزائرية

 

دخل الشيخ أحمد العيسي رئيس مجلس إدارة الاتحادية اليمنية لكرة القدم أمس، في مفاوضات رسمية مع المدرب الوطني المستقيل رابح سعدان من أجل إقناعه بتولي العارضة الفنية للمنتخب اليمني في كأس الخليج القادمة في طبعتها الـ20 التي ستقام في شهر نوفمبر القادم باليمن.

وحسب مصادر عليمة، فإن الشيح أحمد العيسي الذي تربطه علاقات حميمة بالمدرب الوطني رابح سعدان، بحكم أن هذا الأخير قد درب المنتخب اليمني عام ,2006 قد حاول بكل ما لديه من قوة إقناع التقني الجزائري بالإشراف على المنتخب اليمني. وهي الفكرة التي يرفضها سعدان، حيث طلب مهملة للتفكير قبل الرد على العرض.

والظاهر أن تواجد المدرب الكرواتي يوري ستريشكو على رأس العارضة الفنية للمنتخب اليمني والذي يتأهب لقيادة المنتخب في مباراته الودية اليوم أمام زامبيا، هو الذي جعل المدرب الجزائري سعدان يتحفظ على العرض. غير أن رئيس الاتحاد اليمني الذي أوكلت له أيضا مهمة أيضا ترأس اللجنة المنظمة لخليجي ,20 طمأنه بشأن هذا الموضوع، حيث أكد له أن المدرب الكرواتي أصبح لا يحظى بثقة أغلبية أعضاء المكتب الفيدرالي للاتحادية اليمنية.

هذه المعلومات أكدتها أمس صحيفة العالم اليوم الكويتية التي أوردت أيضا الخبر، حيث كشفت أن على الكرواتي ستريشكو أن يتقبل أمر إقالته من منصبة خاصة في ضوء حملة التشكيك التي يقودها ضده أمين سر الاتحاد اليمني حميد شيباني ومطالبته بإقالة ستريشكو، لأنه، حسب قوله، لم يضف أي جديد للمنتخب اليمني خلال عام كامل من التدريب.

ويقوم أمين السر، حسب ذات الصحيفة الكويتية، بمحاولات مكثفة لإقناع أعضاء مجلس الإدارة بضرورة التعاقد مع الجزائري رابح سعدان وإقالة ستريشكو في الوقت الحالي قبل الاقتراب أكثر من خليجي 20 وحينها لا ينفع التغيير أو الإقالة.

للإشارة، سبق لسعدان أن قاد المنتخب اليمني في عام 2006 وحقق معه نتائج باهرة في كأس الخليج. غير أنه ولأسباب عديدة غادر سعدان اليمن، للعودة من جديد إلى الجزائر، حيث أشرف على عدة فرق جزائرية كاتحاد العاصمة ووفاق سطيف، قبل أن يشرف على العارضة الفنية للمنتخب الوطني إلى غاية بداية شهر سبتمبر الجاري، حين قدم استقالته بعد الضغوطات الرهيبة التي كان يتلقاها من الاتحادية الجزائرية لكرة القدم التي يرأسها محمد روراوة.