الحدث الرياضي
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

عمان تؤكد دعمها لليمن في استضافة خليجي20

الثلاثاء 21 سبتمبر 2010 05:32 مساءً

الحدث اليمنية -الجزيرة نت


 أكد الاتحاد العماني لكرة القدم أنه مازال يدعم اليمن في تنظيم دورة الخليج العشرين لكرة القدم، منوها بأن ذلك هو موقفه حتى الآن.

 
وأكد عضو مجلس إدارة الاتحاد طلال بن علي العامري للجزيرة نت أنه في حال وجود أي قرار إجماعي خليجي آخر بشأن هذا الموضوع، فإن الاتحاد العماني سيكون حينها مع الإجماع الخليجي دون تحفظ.
 
واعتبر العامري أن حالة ارتفاع الأصوات التي تنادي بمراجعة الموقف من تنظيم اليمن لـ"خليجي 20" ظاهرة صحية ووجهات نظر من حق الجميع التعبير عنها، ودعا دول الخليج للتخفيف من حدة المعارضة، وطالب اليمن بسرعة الإنجاز وتقديم التطمينات التي يطلبها الآخرون بشأن الهاجس الأمني.
 
وعبر عن قناعته بأن دول الخليج لا تشكك بقدرة اليمن على تنظيم البطولة، "بل هي مجرد مخاوف وإبداء ملاحظات تتباين في التعبير عنها، حيث يعبر البعض عن مخاوفه بالصوت العالي والبعض الآخر يبديها بطريقة مختلفة".
 
وأبدى تقديره لاجتهاد اليمن لإنجاح البطولة، وأوضح أن الاتحاد العماني لن يقف حجر عثرة أمام تنظيم أي دولة بالخليج لبطولة الخليج لكرة القدم، إدراكا لمردودها الإيجابي وكذلك لحق اليمن في تنظيمها خصوصا أن قرار تنظيم خليجي 20 اتخذ منذ الدورة الـ18 بأبو ظبي.
 
وأوضح أن الاتحاد العماني، رغم ثقته بإمكانيات اليمن، لديه بعض الملاحظات، مشيرا إلى أنهم تقدموا بخطاب رسمي للجنة الفنية لخليجي 20 مطالبين بإقامة البطولة في ملعب واحد في عدن دون ملعب أبين، وذلك بسبب بعد المسافة بين الملعبين.
 
ووصف ملعب عدن بأنه مطابق لجميع الشروط الفنية ومتكامل كونه من "الترتان" الصناعي، مشيرا إلى أن اللجنة الفنية أبدت موافقتها على الطلب العماني معبرا عن تفاؤله بموافقة اللجنة المنظمة على ذلك.
 
وأكد على أهمية قيام لجنة من أمناء سر الاتحادات الخليجية لكرة القدم بزيارة حاسمة في الفترة القادمة لليمن وتقييم ما أنجز ورفع تقرير متكامل لرؤساء الاتحادات، على أن يكون ذلك قبل شهر من موعد تنظيم البطولة حتى يتسنى اتخاذ القرار المناسب.
 
الخوف مبرر
من جانبه اعتبر المحلل الرياضي العماني صالح البارحي الجدل الدائر حول قدرة اليمن على تنظيم البطولة له ما يبرره، مؤكدا أن المخاوف الأمنية إحدى أكبر العقبات، ووصف ما عرضته بعض شاشات التلفاز الخليجية من خلال زيارتها للمنشآت والفنادق التي خصصت للبطولة بأنه تراجع سلبي آخر في سبيل إقناع النفس بأن الأمور تسير في الطريق الصحيح حتى الآن.
 
واستدرك البارحي قائلا "رغم أن الوقت قد لا يسعف اليمن في تجاوز السلبيات على مختلف الأصعدة حتى اللحظة، ولكن أبناء الخليج لديهم القدرة على إنجاح البطولة باليمن متى ما تعاونوا فيما بينهم لإخراج هذه البطولة بالشكل الذي يليق بسمعتها وبتاريخها الطويل على مستوى المنطقة".
 
كما عبر عن ثقته أيضا في قدرة المنتخبات الخليجية على تجاوز كل الصعوبات التي قد تعترض الطريق الذي رسموه لأنفسهم بخليجي 20 بفضل الخبرات التي اكتسبوها من البطولات السابقة.